ارتياح في الساحة السياسية لتكليف محلب برئاسة الحكومة المصرية

الأربعاء 2014/02/26
إبراهيم محلب رئيسا للوزراء خلفا لحازم الببلاوي

القاهرة - أعلن إبراهيم محلب وزير الإسكان في الحكومة المصرية المستقيلة، أمس، عن تكليفه برئاسة الوزراء، خلفا لحازم الببلاوي.

وقال محلب إنه “تم تكليفي رسميا بتشكيل الحكومة الجديدة”، بعد لقائه مع الرئيس المؤقت عدلي منصور وأنه سيبدأ المشاورات “على الفور”.

وكانت حكومة حازم الببلاوي، التي شكلت بعد عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي، قدمت استقالتها على نحو مفاجئ بعد ظهر أمس الأول.

وفي سياق المشاورات الدائرة لتشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة حازم الببلاوي كشف صلاح عبدالمعبود، عضو الهيئة العليا لحزب النور لـ”العرب” عن إجراء اتصالات رسمية مع عدد من قيادات حزب النور للمشاركة في تشكيلة الحكومة الجديدة، موضحا أن الحزب يدرس قراره.

وأحدثت استقالة حكومة حازم الببلاوي صدمة في الساحة السياسية الدولية حيث أعلنت الولايات المتحدة الأميركية عن مفاجأتها بخبر الاستقالة في المقابل توقعها العديد من المصريين.

وفي هذا السياق اعتبر رفعت السعيد رئيس حزب التجمع السابق لــ“العرب” أن حازم الببلاوى تمت إقالته ولم يستقل، لأنه تولى البلاد في وقت بالغ الصعوبة، لكنه لم يحسن إدارة وضع البلاد.

مع ذلك وصف السعيد، الدكتور الببلاوى بالشجاع لموافقته على تولي المنصب في فترة صعبة، ورحب السعيد بالمهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان الحالي في حكومة تسيير الأعمال الحالية، كمرشح لتولي رئاسة الوزراء لأنه شخصية محترمة.

بدوره أكد كمال الهلباوي القيادي السابق في جماعة الإخوان وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور،لـ”العرب” أن قرار الاستقالة دليل على أنه كان على دراية بالانتقادات، التي كانت توجه له ولحكومته.

وقالت مصطفى المحسوبة على التيار الليبرالى، أنه لا توجد دلالة على توقيت الاستقالة سوى أنها جاءت استجابة لغضب الشعب بجانب احتمالات ترشح المشير عبدالفتاح السيسي للرئاسة .

لكن أسامة الغزالي حرب رئيس مجلس أمناء حزب الجبهة الديمقراطية، قال لـ”العرب” أن استقالة الحكومة ليست لها علاقة بترشح السيسي. وعن توقعاته من سيبقى في الوزارة الجديدة، قال الغزالي لـ”العرب” إنه من الممكن أن يستمرّ اللواء محمد إبراهيم وزيرا للداخلية، وأيضا وزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة، والتضامن الاجتماعي الدكتور أحمد البرعي.

4