اردوغان يستقبل العاهل السعودي متجاوزا البروتوكول

الثلاثاء 2016/04/12
حفاوة كبيرة

أنقرة - شدّت الحفاوة الكبيرة التي لقيها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز من قبل القيادة التركية لدى حلوله بالعاصمة أنقرة في مستهل زيارته لتركيا، انتباه الملاحظين باعتبارها انعكاسا لأهمية الزيارة لدى تلك القيادة الباحثة عن حليف ذي وزن من مستوى السعودية، في هذه الفترة العاصفة بالمتغيرات التي شملت علاقة تركيا بالولايات المتحدة، وبأوروبا، فضلا عن التوتر الشديد في العلاقة مع موسكو التي كانت تمثّل أحد أبرز الشركاء الاقتصاديين لأنقرة.

وقام الرئيس التركي شخصيا باستقبال ضيفه الملك سلمان، في مطار أسن بوغا بأنقرة مخالفا البروتوكول السائد في تركيا والذي يقتضي عادة أن يتولى أحد كبار المسؤولين في الدولة التركية استقبال الزعماء.

وبحسب مراقبين علّقوا على الزيارة، فإنّ أهميتها تتجاوز الرياض وأنقرة، إلى المنطقة ككلّ، حيث تأتي امتدادا لجهود حثيثة بدأتها القيادة السعودية الحالية، باتجاه تجميع أقصى ما يمكن من قوى المنطقة ودولها بمواجهة التهديدات والمخاطر.

3