استئناف التصويت للمرحلة الأخيرة من انتخابات البرلمان المصري

الاثنين 2015/11/23
يبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا

القاهرة ـ يواصل المصريون الاثنين الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني والأخير من المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية بالداخل، فيما انتهت مساء الأحد عملية التصويت في الخارج والتي استمرت على مدى يومين.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في التاسعة من صباح الاثنين (7:00.تغ) ويستمر الاقتراع حتى الساعة التاسعة مساء.

وشهد اليوم الأول، الأحد، إقبالاً متوسطًا تراجع إلى محدود مع نهاية اليوم في أغلب مراكز الاقتراع في 13 محافظة مصرية هي إجمالي المحافظات التي تجرى فيها المرحلة الثانية.

في المقابل، قال حمدي لوزا نائب وزير الخارجية المسؤول عن ملف انتخابات المصريين بالخارج إن تصويت المصريين في الخارج شهد زيادة نسبية عن المرحلى الأولى التي أجريت يومي يومي 17 و18 أكتوبر الماضي.

وقال لوزا: "إجمالي عدد الأصوات في المرحلة الثانية في بعثاتنا في الخارج بلغ 37168 صوتًا، وهذا الرقم يعكس زيادة بنسبة حوالي 22% من إجمالي الأصوات في المرحلة الأولى من الانتخابات".

ووفقًا للجنة العليا للانتخابات، فإن العملية الانتخابية تجري وسط مراقبة دولية ومحلية، حيث أعلنت اللجنة أن عدد المنظمات والجمعيات المصرية، التي ستقوم بالإشراف على انتخابات مجلس النواب بلغ 81 منظمة محلية و6 منظمات أجنبية، صدر لهم 17 ألف و465 تصريحًا محلياً، و717 متابعا أجنبيًا، فيما يشرف على الانتخابات 16 ألف قاضٍ.

والمحافظات التي تجري فيها انتخابات المرحلة الثانية هي "القاهرة، والقليوبية (شمالي العاصمة)، والدقهلية، والمنوفية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط (شمال)، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء(شمال شرق)".

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات، في بيان، صدور قرار رئاسي، بـ "تعديل فترة حظر التجوال في شمال سيناء، ليبدأ في تمام الساعة الحادية عشرة مساءً، بدلًا من الساعة السابعة مساء، وذلك فى أثناء فترة الانتخابات".

والانتخابات النيابية، التي تقاطعها جماعة الإخوان المسلمين، هي ثالث الاستحقاقات، التي نصت عليها "خارطة الطريق"، والتي تم إعلانها في 8 يوليو 2013 عقب إطاحة الجيش بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو 2014).

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس البلاد.

وأقر الدستور المصري الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

1