استئناف الدوري السعودي يثير جدلا بين الأندية

استئناف الدوري السعودي يمثل جدلا كبيرا بين الأندية التي تحتاج 60 يوما لتجهيز اللاعبين بدنيا وإخضاعهم لفحوص كورونا والعودة إلى التدريبات الجماعية.
الأربعاء 2020/05/20
متابعة دقيقة

ينتظر الاتحاد السعودي لكرة القدم الحصول على الضوء الأخضر من قبل وزارتي الرياضة والصحة لاستئناف النشاط الرياضي بعد تعليق الأنشطة والمسابقات المحلية بقرار من وزارة الرياضة. وستعلن لجنة المسابقات الجدول الجديد للمباريات وتحدد الموعد الرسمي لعودة المنافسة.

الرياض- شهدت الساعات الأخيرة حالة من الجدل حول مصير الموسم الحالي من الدوري السعودي للمحترفين، بعدما أشارت بعض التقارير إلى وجود اتجاه لإلغائه. الدوري السعودي توقف في مارس الماضي، على غرار معظم الدوريات حول العالم، قبل أن تشير بعض التقارير إلى إمكانية استئناف المسابقة في أغسطس المقبل.

وأماطت تقارير إعلامية اللثام عن آخر المستجدات بشأن مصير دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين هذا الموسم، وموعد البت في عودته والسيناريوهات المقترحة. ووفقا لوسائل إعلام محلية فإنه من المنتظر البت في مسألة عودة الدوري خلال الأسبوعين المقبلين. وهناك دراسة لعدد من المقترحات، أهمها إلغاء نتائج الموسم الرياضي الحالي، وإلغاء الصعود والهبوط. وأيضا هناك إمكانية تثبيت ترتيب أندية المقدمة الأربعة، التي ستشارك في النسخة المقبلة لدوري أبطال آسيا، وهي الهلال والنصر والوحدة، والأهلي سيلعب في الملحق.

وكانت رابطة الدوري السعودي للمحترفين قد أعلنت عن عقد اجتماع عبر الفيديو بحضور ياسر المسحل رئيس اتحاد كرة القدم، وناقش تحديد 20 أغسطس المقبل، موعدا أوليا لاستئناف دوري المحترفين، ووضع السيناريوهات والحلول المقترحة، في حال عدم مناسبة الموعد المقترح. وأكد المسحل أن عودة الدوري السعودي للمحترفين ترتبط بظروف فايروس كورونا والجهات الحكومية المعنية التي تشرف وتقيم الوضع الصحي، ولم يُحدد الوقت النهائي لاستئناف المنافسات حتى الآن.

المطالبة بالإلغاء

في السياق ذاته طالب 11 ناديا سعوديا بإلغاء الدوري المحلي للمحترفين لكرة القدم لهذا الموسم، في ضوء ما أفرزته أزمة تفشي فايروس كورونا. وذكرت صحف سعودية، السبت الماضي، أن 11 فريقا طالبت بإلغاء ما تبقى من الموسم الكروي الحالي، مؤكدة أن اجتماع رابطة المحترفين وممثلي الأندية واتحاد الكرة لم يخرج بنتائج إيجابية.

وأوضحت أن استئناف الدوري يمثل جدلا كبيرا بين الأندية، مشيرة إلى أن الأخيرة تحتاج 60 يوما لتجهيز اللاعبين بدنيا وإخضاعهم لفحوص كورونا والعودة إلى التدريبات الجماعية، قبل خوض مباريات ودية انطلاقا من 7 أغسطس. وأشارت إلى أن الأندية تعمل على التواصل مع اللاعبين والمدربين، وتحديد موعد عودتهم، رغم الصعوبات التي تواجههم كتوقف حركة الطيران، وغياب القرارات النهائية التي تنتظر موافقة الجهات المختصة لحسم مصير الدوري.

بدوره نفى رئيس رابطة الدوري السعودي للمحترفين عبدالعزيز الحميدي، طلب 11 ناديا من أصل 14 بإلغاء الموسم الجاري، وفق تصريح صحافي. وشدد على أنه “لم يتم مناقشة إلغاء النسخة الجارية من الدوري في الاجتماع الأخير”.

قدمت أندية الدوري إلى رابطة الدوري السعودي للمحترفين التكلفة المالية التي يترتب عليها استئناف أو إلغاء بطولة الدوري للموسم، الذي توقف احترازيا بقرار من وزارة الرياضة 

وفي 12 مايو الجاري، حددت رابطة الأندية للمحترفين 20 أغسطس المقبل موعدا أوليا لاستئناف الدوري المحلي لكرة القدم، مؤكدة أنه سيتم “بحث آلية استئناف الدوري السعودي وأفضل الحلول المتاحة المتوافقة مع الظروف الصحية في السعودية”.

لكن الرابطة أبقت الباب مفتوحا أمام إمكانية إلغاء الموسم الحالي وعدم استكماله؛ بعدما ألمحت إلى “وضع الحلول المناسبة في حال عدم التمكن من استئناف الدوري في هذا التوقيت”، كما شددت على ضرورة موافقة الجهات المعنية بمتابعة إجراءات كورونا. وقبل تعليق المباريات، كان الهلال يتصدر ترتيب البطولة السعودية بعد مرور 22 جولة برصيد 51 نقطة، بفارق 6 نقاط عن النصر، قبل ثماني جولات على النهاية.

من ناحيته شدد عبدالعزيز المضحي رئيس العدالة، على أن قرار إلغاء الدوري السعودي للمحترفين لم يطرح خلال اجتماع رؤساء الأندية مع الرابطة. وقال المضحي في تصريحات صحافية “اجتماعنا مع رابطة دوري المحترفين كان من أجل تبادل الآراء، والصعاب التي تواجه الأندية من جميع النواحي لو تم استكمال الدوري هذا الموسم”.

وأضاف “لم يضمن أحد مركزه في الدوري السعودي للمحترفين حتى الآن، وما زالت هناك 8 جولات وكل شيء وارد فيها، وحينما نتحدث في ظل الأزمة الحالية ننسى الانتماء والميول وننظر للمصلحة العامة في كل الأحوال”. وأشار “عند عودة الدوري بدون طيران لن يكون هناك حكام أجانب والمباريات المتبقية حساسة وحاسمة سواء لأندية المقدمة أو المؤخرة وتحتاج الاستعانة بحكام من الخارج”.

تكلفة باهظة

قدمت أندية الدوري إلى رابطة الدوري السعودي للمحترفين التكلفة المالية التي يترتب عليها استئناف أو إلغاء بطولة الدوري للموسم، الذي توقف احترازيا بقرار من وزارة الرياضة للحد من تفشي الفايروس. وأوضحت الصحف أن التكلفة المالية التي قدمتها الأندية تقدر بنحو نصف مليار ريال سعودي (نحو 133 مليون دولار) كمصاريف تشمل رواتب اللاعبين المحترفين والمدربين والعقود والمعسكرات والرعاة.

وأوضح فهد المدلج رئيس نادي الفيصلي السعودي، في تصريحات صحافية، أن المبالغ المتوقع صرفها من النادي لرواتب اللاعبين خلال أربعة أشهر تتراوح ما بين 12 و16 مليون ريال حال استئناف الدوري. وأشار إلى أنهم في انتظار القرار النهائي من الجهات المختصة بمتابعة مستجدات فايروس كورونا ووزارة الرياضة والرابطة، للبت في تمديد عقود “إضافية” للاعبين المحترفين، التي تنتهي معظمها في نهاية مايو الجاري.

وتدرس إدارة الاستثمار بنادي اتحاد جدة السعودي مواصلة العمل لإيجاد عدة مصادر دخل للنادي إثر توقف الإيرادات بعد تعليق الأنشطة الرياضية بسبب جائحة كورونا.

22