استئناف سادس جلسات محاكمة مرسي في قضية "الاتحادية"

السبت 2014/03/01
استمرار محاكمة مرسي و14 قياديا إخوانيا في قضية أحداث قصر الاتحادية

القاهرة – استأنفت محكمة جنايات القاهرة، السبت، سادس جلسات محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و14 قياديا من جماعة الإخوان المسلمين في قضية "أحداث الاتحادية".

وشددت السلطات المصرية الإجراءات الأمنية حول مقر أكاديمية الشرطة التي تعقد فيها جلسات محاكمة مرسي والقيادات الإخوانية.

ويواجه المتهمون اتهامات بارتكاب جرائم القتل والتحريض على قتل المتظاهرين أمام القصر الرئاسي.

ومن المقرر أن تتسلم المحكمة، التي يترأسها المستشار أحمد صبري يوسف، تقرير لجنة مختصة من خبراء الإذاعة والتلفزيون أمرت بتشكيلها لفحص مقاطع الفيديو المصورة والمتعلقة بأحداث قتل والشروع في قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية.

وكانت هيئة المحكمة استمعت في الجلسة السابقة التي عقدت في الخامس من فبراير الفائت إلى شهادات ثلاثة من قادة قوات الحرس الجمهوري في الأحداث.

وتعود وقائع القضية، المعروفة إعلامياً بـ"أحداث الاتحادية"، إلى الخامس من ديسمبر 2012 حينما هاجم مئات من أنصار الرئيس المعزول، اعتصاماً أقامه متظاهرون بمحيط قصر "الاتحادية" الرئاسي احتجاجاً على إعلان دستوري أصدره مرسي في 22 نوفمبر تضمَّن مواد حصَّنت قرارات رئيس الجمهورية من الطعن بأي شكل من الأشكال، ما اعتبره معارضون تأسيساً لديكتاتورية جديدة في البلاد.

وأسفرت محاولة فض الاعتصام عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 57 آخرين بإصابات متنوعة نتيجة احتجازهم بطريقة غير قانونية على يد أنصار مرسي، فيما تسببت الواقعة في وقوع مصادمات دامية بين أنصار مرسي ومعارضيه في جميع أنحاء البلاد أسفرت عن مقتل المئات وإصابة بضعة آلاف من الجانبين.

1