استثمار الإعلام الجديد لتسويق الإعلام التقليدي

الاثنين 2016/05/16
علي الرميحي يكشف عن خطة لتطوير الإعلام البحريني

المنامة- أكد وزير الإعلام البحريني علي الرميحي، بأن هناك خطة لتطوير الإعلام البحريني تتضمن عدة أهداف، بينها استخدام الإعلام الجديد لتسويق الإعلام التقليدي، ولكنه طالب باستخدام الوسيلة الصحيحة للوصول إلى الجماهير.

وقال الرميحي إن ما يقلقه هو طريقة استخدام الإعلام الجديد خصوصا مع وجود العديد من الأسماء المستعارة، فلا يمكن تقييد الإعلام الجديد ولكن لابد من المراقبة الذاتية من قبل الأفراد أنفسهم.

جاء ذلك خلال الجلسة النقاشية الإلكترونية التي أجريت معه عبر تطبيق Google Hangout بالتزامن مع موقع اليوتيوب، وبإدارة الإعلامي عمر فاروق ومشاركة عدد من طلبة الإعلام في البحرين.

وأضاف الوزير أن هناك ثوابت يجب الإلتزام بها من خلال الإعلام الحكومي، لكن موضوع البرامج وخريطتها يختلفان بحسب الاحتياجات، ولا يمكن أن تكون هناك برامج متّفق عليها من قبل جميع المشاهدين، مشيرا إلى أن “التلفزيون يجب أن يعكس الصورة الحقيقية للمجتمع، وأن نجاح التلفزيون أصبح صعبا في ظل المنافسة أمام أكثر من 5000 قناة تلفزيونية”.

ولفت إلى اهتمام الجماهير بالقنوات المتخصصة مقارنة بالقنوات الشاملة والرسمية، بينما يأتي التركيز على القنوات الرسمية لمشاهدة الأخبار بدرجة أكبر.

ودعا الوزير، خلال اللقاء الذي يعتبر الأول من نوعه على اليوتيوب وعلى المستوى الرسمي في البحرين، الطلبة الجامعيين إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في دعم الإعلام الرسمي من خلال العمل المتكامل، منوها إلى أن الوزارة شكلت إدارة الإعلام الجديد التي مهمتها نقل صورة الجهاز الإعلامي الحكومي المتكامل خصوصا مع بدء نهاية الاعتماد على جهاز التلفزيون وانتقال الجماهير إلى التكنولوجيا الحديثة.

واعتبر أن اللقاء المباشر يعد خطوة محسوبة لجميع القائمين عليه، وهو دليل على أن الإعلام الرسمي يحاول دائما التواصل مع الآخرين في حال توافر المعلومة، ويعمل على إيصال المعلومات الصحيحة للمشاهدين.

18