استحداث جائزة ومؤسسة إماراتيتين لمحاربة العطش عبر العالم

الخميس 2014/07/17
الإمارات تسعى لحل مشكلة شح المياه في العالم

دبي - أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، حاكم دبي، عن إطلاق جائزة عالمية بقيمة مليون دولار لإيجاد حلول دائمة لمشكلة شح المياه حول العالم باستخدام الطاقة الشمسية لتنقية وتحلية المياه. كما أعلن عن تأسيس “مؤسسة سقيا الإمارات” بهدف إجراء البحوث والدراسات لدعم إنتاج المياه النظيفة باستخدام الطاقة الشمسية وذلك لتوفير حلول تقنية مبتكرة لمئات الملايين من البشر حول العالم الذين يعانون من شح مياه الشرب وندرتها وتلوثها.

وتستمد المؤسسة المعلن عن إنشائها تسميتها من حملة إماراتية كانت أطلقت مع بداية شهر رمضان الحالي بهدف جمع تبرعات لتوفير المياه النظيفة لـ5 ملايين إنسان حول العالم. إلاّ أن المبادرة تجاوزت عند اختتامها هدفها المعلن وتمكنت خلال 18 يوما من جمع 180 مليون درهم (حوالي 50 مليون دولار)، ليصل العدد الإجمالي للمستفيدين من حملة سقيا الإمارات لأكثر من 7 ملايين إنسان حول العالم يفتقرون للمياه النظيفة.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمس إن “الماء هو روح الحياة وتوفيره للمحتاجين هو بث للحياة بين ملايين البشر، وسقيا الإمارات لا تفرق بين إنسان وآخر إلا بقدر حاجتهم للماء".

وقد شرعت الحملة في إنجاز مهامها بحفر مئات الآبار في دول عديدة من بينها تنزانيا وأفغانستان وباكستان والهند وفي شمال العراق ومخيمات اللاجئين السوريين بأربيل، وفي عدة دول أفريقية كالنيجر وتوغو وغانا. وتشمل خطة حفر الآبار أيضا مصر واليمن خلال الفترة القادمة.

أما بالنسبة إلى مؤسسة “سقيا الإمارات” فسيكون لها مركز أبحاث يتولى إجراء الدراسات والبحوث وإصدار التقارير والإصدارات بشأن أحدث الممارسات والتقنيات المعتمدة في معالجة أزمة المياه، وستستعين في تنفيذ مهامها بالتنسيق مع الجهات والمؤسسات الدولية والتعليمة والأكاديمية من خلال عقد الشراكات والاتفاقيات.

وتشير إحصائيات المنظمات الدولية إلى أن أكثر من 880 مليون شخص حول العالم لا تتوفر لهم المياه الصحية النظيفة وأن 3.6 مليون شخص 90 في المائة منهم تحت سن الخامسة يموتون سنويا بسبب العطش والأمراض الناجمة عن عدم نظافة المياه.

وسبق أن قدمت الإمارات بين 2009 و2013 حوالي 270 مليون دولار كمساعدات إنسانية في مجال المياه شملت 61 دولة حول العالم.

3