استخدام"الآي باد" نصف ساعة يوميا يحسّن البصر

السبت 2014/02/22
جهاز الآي باد له دور فعال في تعزيز رؤية العين

كاليفورنيا - كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها فريق من الباحثين الأميركيين ونشرت مؤخرا بصحيفة “ديلى ميل” البريطانية عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن استخدام جهاز الآي باد ودوره في تعزيز رؤية العين، حيث كشفت النتائج أن استخدامه لمدة نصف ساعة يوميا في حل بعض الألغاز يساهم في تحسين بصر الإنسان بنسبة 31 بالمئة مقارنة بالأشخاص الذين لا يستخدمونه إطلاقا.

وشملت الدراسة 19 شخصا من لاعبي كرة السلة بجامعة كاليفورنيا، وتم إخضاعهم لحل أحد الألغاز الإلكترونية على جهاز الآي باد والتي تعتمد على تتبع بعض المسارات البصرية، وذلك لمدة 25 دقيقة بشكل يومي منتظم، وتم تصميم هذه الألغاز بطريقة خاصة بحيث تجعل مخ الإنسان يبذل مجهودا كبيرا يفوق الجهد الذي تبذله العينان.

وفي نهاية الدراسة، تعززت قدرة الأشخاص على الرؤية وتحسن نظرهم، حيث أصبحوا قادرين على ممارسة لعبة كرة السلة تحت الأضواء الخافتة والضعيفة، وتمكنوا من التقاط الكرة رغم عدم وضوح الرؤية، بالإضافة إلى أنهم أصبحوا قادرين على الرؤية على بعد 40 قدما، وهي مسافة تبلغ ثلاثة أضعاف المعدل الطبيعي.

وفسر الباحثون هذه النتائج المثيرة والمفاجئة، لافتين إلى أن الجزء الأساسي من هذا البرنامج اعتمد على استراتيجية جديدة تماما، عمدت إلى تمرين المخ وتعزيز قدرته على الاستجابة بشكل أفضل للمدخلات -المشاهد المختلفة- التي تصل إليه من خلال العين، بالإضافة إلى أن تمرين المركز العصبي بالمخ، وهو ما ساهم في تعزيز الرؤية وتحسين بصر الإنسان بشكل غير مباشر، مضيفين أنهم بصدد تكرار هذه التجربة على رجال الشرطة ومساعدتهم على تحسين أدائهم.

24