استخدام المهارات الذهنية يحافظ على شباب العقل

الأربعاء 2014/12/31
الوظائف المقعدة تعود بتأثير إيجابي على نشاط الدماغ

أدنبرة - أظهرت دراسة حديثة أن من يمارسون وظائف معقدة لديهم فرصة أكبر للتفكير بشكل أفضل مع تقدمهم في السن بغض النظر عن مستوى ذكائهم.

وقال آلان جاو أحد الباحثين المشاركين في الدراسة: “عندما ننظر في العلاقة بين مدى تعقيد العمل وبين الأشخاص أو البيانات نجد أن من يمارسون وظائف أكثر تعقيدا يكونون في الغالب أفضل أداء في مجموعة من مقاييس القدرة الإدراكية”.

وعلم الباحثون من دراسة سابقة أن الوظائف المعقدة ربما تساعد على حماية القدرة الإدراكية في مراحل متقدمة من العمر، ومن ثمّ أضافوا إلى تحليلهم نتائج قياس معدلات ذكاء 1066 مشاركا في الدراسة حين كانوا أطفالا في دراسة سابقة أجريت في إسكتلندا عام 1936.

كما صنف الباحثون الأشخاص المشاركين في تلك الدراسة وفقا لمهنهم، وقد باتوا في نحو السبعين من عمرهم لدى الخضوع للتحليل الجديد لاختبارات إدراكية تحدد القدرة على التفكير بشكل عام والسرعة والذاكرة.

وأشار جاو إلى أن الاستعانة ببيانات قياس ذكاء المشاركين عندما كانوا في الحادية عشرة من العمر “خففت العلاقة بين ممارسة وظائف أكثر تعقيدا وتحسن الأداء الإدراكي، لكن تظل هناك فائدة إضافية صغيرة تضفيها ممارسة الوظائف الأكثر تعقيدا على قدراتنا الإدراكية”.

وقال الباحثون إن الفائدة الإدراكية التي يجنيها من يمارسون أعمالا معقدة تشبه في تأثيرها فوائد عدم التدخين على القدرات الذهنية في مراحل متقدمة من العمر.

وقال سيان بيلوك أستاذ الطب النفسي في جامعة شيكاغو: “أعتقد أن فرصة استخدام مهاراتنا في التفكير والاستمرار في استخدام هذه المهارات في جميع مراحل حياتنا تساهم على الأرجح في إبقاء الذهن متقدا”.

21