استخدام تطبيق بايلوك تهمة في تركيا

الخميس 2017/08/10
تهمة تثير السخرية

أنقرة - أثار اعتقال الشرطة التركية لسيدة مسنة أثناء بيعها الخضروات في السوق بتهمة استخدام تطبيق بايلوك الذي يزعم أن الجنود الانقلابيين استخدموه خلال الانقلاب جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

وداهمت الشرطة مقر عمل السيدة المسنة داخل سوق المدينة بعدما بحثت عنها في منزلها ولم تعثر عليها، وتم اعتقال السيدة المسنة أثناء بيعها الخضروات بالسوق خلال الحملة الأمنية التي شارك فيها العديد من رجال الشرطة وأسفرت عن اعتقال 16 شخصا. واتُهم المعتقلون باستخدام تطبيق بايلوك.

يقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تطبيق بايلوك كان “الوسيلة السرية لتواصل الانقلابيين”، و”لا يستخدمه إلا المنتمون إلى حركة الخدمة”، و”لا يمكن تحميله إلا من خلال واصلة أو بلوتوث”، وفق صحيفة زمان التركية.

وتجرى كل عمليات الاعتقال والفصل بتهمة استخدام هذا التطبيق حتى وإن لم تكن المشاركة فعلية في محاولة الانقلاب.

وكانت صحيفة “حرييت” التركية الموالية للحكومة قد نشرت في شهر أكتوبر الماضي حوارا في افتتاحيتها مع ديفيد كينز؛ صاحب برنامج وتطبيق بايلوك، حيث أكد أن التطبيق توقف تداوله وطرحه في “غوغل بلاي” و”أبل ستور” منذ شهر يناير 2016، أي قبل ستة أشهر من وقوع الانقلاب الفاشل، وأن التطبيق نزله حوالي 600 ألف شخص، وهو مفتوح للجميع، وليس مقتصرا على المنتمين إلى حركة الخدمة، كما زعم أردوغان.

ويقول منتقدون على مواقع التواصل الاجتماعي “هذه نتيجة تأليفات إعلام الحكومة التركية منذ اليوم الأول لآلاف القصص والحكايات المفبركة حول استخدام المنتمين إلى حركة الخدمة هذا التطبيق لأغراض تناقل المعلومات والأوامر السرية في ما بينهم”.

وأضافوا “ما يبعث على السخرية هو أن الحكومة مع أنها تزعم أن تطبيق بايلوك هو “الوسيلة السرية لتواصل أبناء حركة الخدمة” في ما بينهم، إلا أن صحيفة “أيدنليك” اليسارية كتبت أن 125 برلمانيا من أحزاب مختلفة، بما فيها الحزب الحاكم، ضمن مستخدمي هذا التطبيق.

وكان جهاز المخابرات التركي قد أكد أن بحوزته 18 مليون مراسلة من تلك المراسلات التي جرت بين الانقلابيين عبر تطبيق بايلوك، ولقد أعلن رسميا في وقت سابق أن محتويات المراسلات التي تجرى بين مستخدمي تطبيق بايلوك لا يمكن الاعتماد عليها في عملية الاعتقالات، ومع ذلك فإن السلطات اعتقلت ولا تزال عشرات الآلاف من الأبرياء بحجة استخدامهم هذا التطبيق، وفق معلقين.

19