استخدام صحيفة كاثوليكية للفظ الجلالة "الله" يثير جدلا في ماليزيا

الثلاثاء 2014/06/24
ماليزيا دولة متعددة الديانات ومن المهم أن تعمل على حلّ خلافاتها بصورة سلمية

كوالالمبور - أيدت أعلى محكمة في ماليزيا، أمس الإثنين، حكما ضد صحيفة كاثوليكية كانت تسعى قضائيا لاستخدام لفظ الجلالة “الله” للإشارة إلى الرّب.

وقال أربعة قضاة من أصل سبعة في المحكمة الاتحادية إنّ محكمة الاستئناف كانت مُحقّه في قرارها بمنع صحيفة “ذا هيرالد” الأسبوعية من استخدام كلمة “الله” على صفحاتها.

وقال كبير القضاة عارفين زكريا، الذي ترأس الجلسة، إن قرار محكمة الاستئناف شرعي وصحيح.

وكانت محكمة الاستئناف قد قضت في أكتوبر 2013، بأنّ “استخدام كلمة الله ليس جزءا أساسيا في الديانة المسيحيّة”. وخلصت المحكمة إلى أنّه لا يوجد مبرّر للإصرار على استخدام لفظ الجلالة “الله” في المطبوعة الكاثوليكية.

وقال متحدث حكومي إنّ حكم المحكمة الاتحادية سوف ينطبق فقط على صحيفة “ذا هيرالد” في حين مازال يمكن للماليزيين استخدام كلمة “الله” في الكنيسة.

وأضاف “ماليزيا دولة متعددة الديانات، ومن المهم أن نعمل على حلّ خلافاتنا بصورة سلمية بالتوافق مع حكم القانون وعبر الحوار والاحترام المتبادل”.

وأوضح أنّ الحكومة ملتزمة بالحلّ المؤلف من عشر نقاط، المتعلق بالجدل الذي يسمح للمسيحيين في ولايتي صباح وسراوك بشرق البلاد استخدام كلمة “الله” في كتب الإنجيل بلغة الملايو.

ومن جهة أخرى، ألمح رئيس تحرير صحيفة “ذا هيرالد”، القس الكاثوليكي لورانس اندرو، إلى احتمال استئناف حكم المحكمة الاتحادية.

وقال: “نحن نشعر بخيبة أمل كبيرة تجاه هذا الحكم الذي أصدرته المحكمة الاتحادية”، مضيفا “نحتاج إلى وقت للتفكير واتخاذ قرار يتعلّق بما سوف نفعله في المستقبل. هذه ليست لعبة فوز وخسارة ولكن حقيقة لله الواحد".

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الجدل كان قد بدأ سنة 2008 عندما منعت الحكومة صحيفة “ذا هيرالد” من استخدام لفظ الجلالة “الله”، ورفعــت حينهـا الكنيسـة دعــوى بهذا الشأن.

ورفعت محكمة كوالالمبور العليا في وقت لاحق قرار الحظر على أسس دستورية، مشيرة إلى أنّ الأديان الأخرى غير الإسلام، ينبغي أن تُماَرَسَ في سلام وتناغم، ولكن الحكومة طعنت في القرار.

13