استراتيجيات تحفيزية تساعد على ممارسة التمارين

خبراء ينصحون بالالتزام والقيام بالتخطيط للأيام والأوقات التي سيتم التمرن فيها.
الأحد 2020/09/27
صحبة الأصدقاء محفز جيد لممارسة الرياضة

برلين – ضبط خبراء اللياقة البدنية بعض الاستراتيجيات للمساعدة في تعلم كيفية تحفيز النفس على ممارسة التمارين الرياضية.

وقال الخبراء إن الشخص قد يكون محبا للسير في المتنزه واستقبال مشاهد الطبيعة وأصواتها. أو ربما يود تحدي نفسه بركوب الدراجات الثابتة في صالة الألعاب الرياضية. أو ربما يفضل ممارسة كرة السلة في دوري ترفيهي محلي. ولكن رغم الاستمتاع بتلك الأنشطة وما تعود به من شعور جيد خلال ممارستها، لا توجد لديه القدرة على حشد الطاقة للمشاركة فيها مؤخرا.

وينصح خبراء اللياقة الفرد بألا يقع فريسة للثقب الأسود المتمثل في الأريكة، وبأن يرتدي ملابس التمارين الرياضية حالما يصل المنزل ويغادر مجددا. لأنه إذا ما جلس على الأريكة المريحة فسوف يحتاج الأمر إلى المزيد من القوة للنهوض عنها، بحسب موقع “لايف هاك”.

إنه قانون فيزيائي بسيط، قانون نيوتن الأول الذي يقول إن الجسم الساكن يبقى ساكنا والجسم المتحرك يبقى على هذه الحالة. ومن هنا يمكن الاستلقاء على الأريكة بعد العودة من ممارسة التمارين.

كما نصح الخبراء بالالتزام والقيام بالتخطيط للأيام والأوقات التي سيتمرن فيها الشخص، مشيرين إلى أنه يمكن أن يضبط نوعية التمارين التي سينجزها.

وقالوا إنه إذا كان الشخص يريد تعلم كيف يحفز نفسه على ممارسة التمارين، عليه القيام بالالتزام بخطة لممارسة التمارين لمدة 30 يوما.

ونصح الخبراء كذلك باصطحاب الأصدقاء مشيرين إلى أنه عندما ترتبط ممارسة التمارين الرياضية بوجود الأصدقاء، فإن ذلك يعد حافزا رائعا خاصة في الأيام التي يميل فيها الفرد إلى إهمال جلسة التمارين.

18