استعادة مطار الحديدة تفتح الطريق نحو تحرير الميناء

خسائر كبيرة تتلقاها ميليشيات إيران في اليمن بمعركة استعادة مطار الحديدة، والجيش عينه على استعادة الميناء من الميليشيات.
الأربعاء 2018/06/20
الطريق إلى الميناء

صنعاء - تمكن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من تكبيد ميليشيات الحوثيين خسائر كبيرة في معركة استعادة مطار الحديدة الدولي، فيما تشير تقارير إلى أن الجيش اليمني يستعد لبدء معركة استعادة الميناء من أيدي الميليشيات الموالية لإيران.

وأعلن العميد الركن عبدالسلام الشحى قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي أنه تم "تحرير مطار الحديدة بمشاركة ألوية العمالقة وبإسناد من قوات التحالف العربي".

وأكد العميد الشحي أن الميليشيات الحوثية تكبدت خسائر كبيرة وأنه تم تسجيل "250 قتيلا و180 أسيرا" من الميليشيات في معركة تحرير المطار.

وفي شريط فيديو نشرته وكالة الأنباء الإماراتية على حسابها على موقع تويتر الأربعاء، قال العميد الركن عبدالسلام الشحي إنه "تم تطهير المطار بالكامل (من الحوثيين) والسيطرة عليه".

وكشف قائد عسكري يمني أن 123 مسلحاً من جماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، سلموا أنفسهم للقوات الحكومية، في الحديدة، غربي اليمن.

وقال القائد العسكري في الجيش اليمني العقيد أحمد علي الجحيلي إن قوات الجيش تسعى إلى التقدم باتجاه شارع الميناء للسيطرة على ميناء الحديدة. مؤكداً أن قوات الجيش تخوض معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي باتجاه شارع الكورنيش.

كما أكد أن تحرير ما تبقى من محافظة الحديدة مسألة وقت، هذا فيما سيطرت قوات الجيش الوطني على طريق الحديدة صنعاء لتقطع بذلك خط إمداد الميليشيات.

وأكد التحالف العربي أنه تم رصد قيام ميليشيات الحوثيين باستهداف المدنيين بواسطة الدبابات حيث لوحظ وجود دبابة في منطقة مباني تطوير تهامة شمال غرب المطار تقصف المباني السكنية.

وأشار التحالف إلى أن استخدام المدنيين والأحياء السكنية من قبل الميليشيات يعتبر مخالفا لاتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب المؤرخة في عام 1949.

وتمثل السيطرة على المطار بشكل كامل مكسبا مهما للتحالف العربي الذي تعهد بهجوم سريع على المدينة لتفادي تعطيل المساعدات التي تصل عبر الميناء الرئيسي بالبلاد.

وتقول الدول العربية إن هدفها هو السيطرة على المطار والميناء وتفادي القتال في الشوارع في وسط المدينة. ومن شأن خسارة الحديدة أن يوجه ضربة قوية للحوثيين حيث ستقطع خط الإمداد الرئيسي عنهم.

ويدعو التحالف إلى تسليم إدارة الميناء للأمم المتحدة أو للحكومة المعترف بها دوليا لوقف الهجوم. وكانت الإمارات، أكّدت الاثنين أن الهجوم باتجاه ميناء الحديدة لن يتوقف إلا إذا انسحب المتمردون من المدينة من دون شرط.

للمزيد: استعادة مطار الحديدة تحرك جبهتي صنعاء وصعدة