استعدادات لفتح المنفذ الحدودي بين العراق والأردن

الجمعة 2017/02/17
تمهيد تأهيل الطريق الدولي الرابط بين الرمادي وعمان

الرمادي (العراق) – أكدت مديرية الطرق والجسور في محافظة الأنبار العراقية أمس أنها بدأت بإعادة تأهيل الطريق الدولي الرابط بين الرمادي وعمان، تمهيدا لافتتاح منفذ طريبيل الحدودي العراقي مع الأردن.

وقال مهدي الفهداوي مدير الدائرة إن الطريق تعرض لدمار كبير بسبب العمليات العسكرية وقيام تنظيم داعش بحفر الخنادق وتفجير الجسور على امتداد هذا الطريق الحيوي الذي يربط بين بغداد والحدود الأردنية السورية ويصل طوله إلى أكثر من 600 كيلومتر.

وأضاف أن تنظيم داعش فجر على مدى العامين الماضيين نحو 111 من الجسور والقناطر على امتداد الطريق الدولي بين الفلوجة ومدينة الرطبة.

وأوضح الفهداوي أن “مديرية الطرق والجسور قامت بأعداد الكشوفات اللازمة لإعادة إعمار تلك الجسور والقناطر وقدمناها إلى صندوق إعادة إعمار محافظة الأنبار التابع للحكومة المركزية… وقسم منه تبنته الأمم المتحدة والبنك الدولي”.

وأوضح الفهداوي أن “عملنا يتضمن رفع الجسور الساقطة على الطريق الدولي السريع وردم الخنادق والحفر وتنظيف وإزالة الأنقاض لغرض فتحه للمركبات والعجلات بين العراق والأردن”.

ونسبت وكالة الأناضول إلى رئيس لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة الأنبار فهد الدليمي قوله إن “مديرية الطرق والجسور في الأنبار التابعة لوزارة الإعمار والإسكان باشرت بإزالة الجسور المدمرة على الطريق الدولي السريع، من قبل عناصر داعش الإرهابي”.

وأضاف أن “الهدف من ذلك الإعمار هو تنظيف الطريق الدولي السريع وفتحه تمهيدا لفتح منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن”. ورجح “أن يتم الانتهاء من أعمال التنظيف نهاية الشهر الحالي”.

وأكد أنـه “بعـد الانتهـاء مـن أعمـال تنظيف الطريق الدولي سوف يتم تسليمـه إلى إدارة الأنبار المحلية ومـن بعـد ذلـك سوف تتـم إحالته لشركات أمنية أميركية لغرض تأمين وحماية هذا الطريق الدولي لإعادة افتتاح منفذ طريبيل أمام حركة السياح والمسافرين والبضائع بين الأردن والعراق”.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على الطريق الدولي السريع ومعظم مدن الأنبار مطلع عام 2014، وآخرها الرمادي منتصف عام 2015، وقام التنظيم آنذاك بفرض إتاوات على أصحاب الشاحنات الداخلة للعراق عبر منفذ طريبيل مما دفع الحكومة العراقية إلى إغلاق المنفذ نهاية عام 2015.

11