استعداد الإمارات لـ"مؤتمر دبي العالمي للسلام"

الخميس 2014/03/06
استعدادات حثيثة لاستضافة \"مؤتمر دبي العالمي للسلام\"

دبي - تتهيأ دولة الإمارات العربية المتحدة لتنظيم مؤتمر دبي العالمي للسلام في نسخته الثالثة، وهو مؤتمر ينعقد في ظرفية إقليمية ودولية موسومة بتصاعد التوتّر في مواقع كثيرة من العالم. فعالية دولية تنتظم لبحث سبل نشر السلام في العالم بما ينسجمُ أولا مع قناعات دولة الإمارات، وما يلتقي أيضا مع القيم الإسلامية الحاثة على إشاعة قيم التعايش بين مختلف الأطياف والأعراق الإنسانية.

وعقدت اللجان المنظمة لمؤتمر دبي العالمي للسلام، اجتماعها التحضيري العام، برئاسة عمر محمد الخطيب عضو مجلس الأمناء والمنسق العام للمؤتمر في دورته الثالثة 2014، وحضور رؤساء وأعضاء اللجان.

واستعرضت اللجان بمقر الجائزة بمنطقة الممزر بدبي، جدول أعمال الاجتماع، وتقارير اللجان المقدمة، كذلك التحضيرات القائمة لاستقبال الحدث المقرر في شهر أبريل المقبل، وآخر المستجدات والاقتراحات المقدمة.

وأكد عمر الخطيب، أن توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعكس على الدوام إيمان القيادة العميق بضرورة نشر رسالة السلام في مختلف أنحاء العالم، في الوقت الذي يسعى مؤتمر دبي العالمي للسلام إلى نشر مفاهيم السلام بين الأفراد واكتساب أفكار مبتكرة.

وبذلك يشكل فرصة ذهبية لإشاعة بيئة تعليمية بين الناس تتيح ترسيخ مفهوم السلام ونشره في ضوء تعاليم القرآن الكريم وهدي السنة النبوية الشريفة، حيث يعد تحقيق السلام على المستويين الشخصي والعالمي ضرورة لكل فرد لضمان العيش ضمن بيئة مفعمة بالتعايش السلمي الذي ينعكس بدوره على نجاح وتقدم البشرية جمعاء، كذلك التأكيد على قيم السلام لدى شعوب الأرض وترسيخ مفهومها السامي، عبر توجيه الدعوة للأفراد من جميع الأطياف والأعراق إلى الامتثال لدعوة الخالق عز وجل القاضية بضرورة جعل هذا العالم مكاناً أفضل لتعايش الناس مع بعضهم البعض.

وأضاف الخطيب إن توجيهات حمد الشيخ أحمد الشيباني رئيس مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للسلام العالمي ورئيس مؤتمر دبي العالمي للسلام، تهدف للارتقاء بالمؤتمر في دورته الجديدة بما يتوافق ومستوى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار في الوقت نفسه إلى أن المؤتمر سيطرح العديد من المواضيع الجديدة والفعاليات والمبادرات التي ستساهم في تعزيز رسالة الدولة ودورها الريادي في مجال السلام العالمي، والتأكيد على أن إمارة دبي أرض للمحبة والسلام، طالباً من اللجان سرعة الانتهاء من الإعداد للمؤتمر، وذلك بالتزامن مع انطلاق الحملة الإعلامية للحدث ابتداء من شهر مارس الجاري.

13