استفتاء على سحب الجنسية من بشار

الخميس 2014/06/05
ناشطون: إقبال ضعيف جدا على المراكز الانتخابية

دمشق- تحول صندوق اقتراع الانتخابات الرئاسية في حلب، للتصويت على سحب الجنسية من الرئيس السوري بشار الأسد، وفق شريط فيديو بثه “المرصد السوري لحقوق الإنسان” ردا على ما أسماه “مسرحية” الانتخابات في سوريا. وكتب على الصندوق الذي طلي باللون الأحمر “هل توافق على سحب الجنسية من المجرم بشار؟”.

لم يكن هذا الشريط الوحيد الذي جرى تداوله، فقد استعاد معارضون مقاطع ساخرة من الدراما السورية يظهر في إحداها الممثل ناجي جبر “أبو عنتر“، ويحيل نفسه، بشكل كاريكاتوري ناقد، إلى السلطة الاستبدادية التي تسخر من شعبها عبر تزوير الانتخابات. المقطع المأخوذ من مسلسل “الأصدقاء”.

وإلى جانب مقاطع الفيديو، أطلق الناشطون المعارضون هاشتاغ “انتخبوا القاتل”. كما سعى الناشطون إلى نقل أحوال الشارع السوري المقاطع للانتخابات، إذ كتبت إحدى الصفحات “شوارع ‫‏دمشق خالية من المارة، وإقبال ضعيف جدا على المراكز الانتخابية”. وأكدت صفحة على فيسبوك أنه تم إجبار الموظفين على الانتخاب وقد تم تجميعهم للخروج في مسيرة مؤيدة”.

وعاش الأسد لحظات صعبة منتظرا معرفة نتيجة الانتخابات. هل سيحصل على أقل من 99.99 بالمئة أو أكثر؟ وهل سيفوز بشار الأسد أو أبو حافظ؟ وشكر الأسد العديد من الفنانين السوريين الذين شاركوا في الانتخابات التي جرت أول أمس.

وأثارت مشاركة “النجوم” اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا وخارجها. وكان أبرز المشاركين: جورج وسوف، دريد لحّام، رفيق سبيعي، سلاف فواخرجي، مصطفى الخاني، سلمى المصري، آندريه سكاف، إمارات رزق، حسام جنيد، علي الديك، وغيرهم.

كما صوت عدد من الفنانين المتواجدين خارج سوريا منذ عدة أيام، في الانتخابات الخاصة بالمغتربين، ضمن الدول التي سمحت بإقامة الانتخابات على أراضيها، ومنهم: صباح فخري. ومن الفنانين الذين دعموا العملية الانتخابية، دون أن يتمكنوا من التصويت، الفنان قصي خولي الذي نشر صورة للعلم السوري، عبر حسابه على تويتر، وعلق عليها بالقول “السوريون اليوم يصنعون قرارهم ويؤكدون على وجودهم وقوة صوتهم، تحيا سوريانا العظيمة”.

وينقسم الشعب السوري تحديدا والعربي عموما تجاه الأزمة السورية، ففيما قابل رواد مواقع التواصل خطة تصويت النجوم بين مؤيد تماما يرون أنهم نموذج للوطنية وبين معارض يرى في مشاركتهم إضفاء شرعية على نظام دموي.

19