استفزازات بيونغ يانغ تثير هلع جيرانها

الأربعاء 2016/02/03
اختبار صاروخي تحت مظلة اطلاق قمر صناعي

سول - وضعت اليابان جيشها في حالة تأهب الأربعاء لإسقاط صاروخ كوري شمالي إذا هدد أمنها، بينما حذرت كوريا الجنوبية بيونغيانغ من أنها ستدفع "ثمنا فادحا" إذا مضت قدما بخطة إطلاق قمر صناعي تعتبره سول اختبارا صاروخيا.

وقال مكتب الرئاسة في سول في بيان إنه يجب على كوريا الشمالية أن تلغي فورا الاطلاق المزمع الذي يمثل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وجاء هذا التحذير من سول بعد أن أخطرت كوريا الشمالية وكالات تابعة للأمم المتحدة في وقت متأخر أمس الثلاثاء بخطتها لاطلاق ما سمته "قمرا صناعيا لرصد كوكب الأرض" في يوم ما في الفترة من الثامن إلى الخامس والعشرين من فبراير.

وقال بيان قصر الرئاسة الكوري الجنوبي "الإخطار الذي صدر عن كوريا الشمالية بشان الخطة لاطلاق صاروخ بعيد المدى والذي يأتي في وقت يجري فيه بالفعل مناقشة لعقوبات مجلس الأمن بعد تجربتها النووية الرابعة هو تحد مباشر للمجتمع الدولي."

وأضاف قائلا "نحذر بقوة من أن الشمال سيدفع ثمنا فادحا... إذا مضى قدما في خطة إطلاق الصاروخ البعيد المدى."

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنه سيعمل مع الولايات المتحدة ودول أخرى "ليطالب بقوة" بأن تنأى كوريا الشمالية بنفسها عما وصفه بالخطة المقررة لإطلاق الصاروخ.

وأمر وزير الدفاع الياباني جين ناكاتاني وحدات الدفاع المضادة للصواريخ الباليستية بأن تكون جاهزة لإسقاط أي صاروخ كوري شمالي يهدد اليابان.

وتشمل هذه الوحدات مدمرات مجهزة بصواريخ أيجيس في بحر اليابان وبطاريات لصواريخ باتريوت في البر.

ومن المرجح أن يحلق الصاروخ فوق جزيرة أوكيناوا اليابانية في المحيط على ارتفاع عدة مئات الكيلومترات.

وأثارت تقارير عن الاطلاق المزمع دعوات جديدة من الولايات المتحدة إلى تشديد عقوبات الأمم المتحدة وهو موضع مناقشة بالفعل ردا على أحدث تجربة نووية لكوريا الشمالية.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية انه يجب على الامم المتحدة أن "ترسل رسالة سريعة وحازمة إلى الكوريين الشماليين."

وتقول بيونغيانغ ان لها حقا سياديا في أن تطور برنامجا فضائيا يتضمن اطلاق صواريخ رغم أن الولايات المتحدة وحكومات أخرى تشعر بقلق من أن مثل هذه الاطلاقات هي إختبارات مستترة لصواريخ باليستية.

وقالت متحدثة باسم المنظمة البحرية الدولية وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة إن كوريا الشمالية أخطرتها بأنها تعتزم إطلاق صاروخ "كوانجميونجسونج".

كما قال اتحاد الاتصالات الدولي وهو وكالة أخرى تتبع الأمم المتحدة أن كوريا الشمالية أبلغته أمس بخططها لإطلاق قمر صناعي ستبلغ مدة تشغيله أربع سنوات في مدار غير ثابت بالنسبة للأرض.

وقالت كوريا الشمالية إن عملية الإطلاق ستجرى صباحا خلال يوم من الفترة المعلنة وأعلنت إحداثيات المواقع التي ستسقط فيها صواريخ الدفع وغطاء الحمولة.

وقال مسؤولون أميركيون الأسبوع الماضي إن من المعتقد أن كوريا الشمالية تعكف على اجراء تحضيرات لتجربة لاطلاق صاروخ بعيد المدى بعد أن رصدت أقمار صناعية أنشطة في موقعها للتجارب.

والمرة السابقة التي أطلقت فيها كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى كانت في ديسمبر 2012 عندما أرسلت ما وصفته قمرا صناعيا للاتصالات إلى مدار حول الارض.

وقالت كوريا الشمالية الشهر الماضي إنها أجرت بنجاح تجربة لقنبلة هيدروجينية لكن هذا قوبل بتشكك من جانب مسؤولين اميركيين وكوريين جنوبيين وخبراء نوويين الذين قالوا إن قوة التفجير كانت صغيرة جدا لأن تكون ناتجة عن قنبلة هيدروجينية كاملة.

1