استقرار أسعار النفط والمخاوف الاقتصادية تدعم الذهب

الخميس 2015/01/22
إيران تلمح إلى أن أسعار النفط قد تهبط إلى 25 دولارا للبرميل

لندن – ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف أمس في علامة جديدة على تلقيه دعما عند المستويات الحالية، لكن بعض المحللين قالوا إن آفاق الأشهر الستة المقبلة تظل قاتمة بسبب وفرة المعروض.

ونزلت أسعار النفط يوم الثلاثاء بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للاقتصاد العالمي لعام 2015 ولمحت إيران أحد المنتجين الرئيسيين للخام بأن الأسعار قد تهبط إلى 25 دولارا للبرميل إن لم تتخذ أوبك إجراء لدعمها.

واستقرت الأسعار أمس في ظل ميل المتعاملين إلى الشراء لتتحرك فوق 48 دولارا للبرميل.

وقال مصرف بي.أن.بي باريبا في مذكرة “مازلنا لا نرى مجالا يذكر لتجنب زيادة كبيرة في المخزون في النصف الأول من العام الحالي، ولذلك نتوقع أسعارا ضعيفة”.

وأضاف أن قوة أسعار السلع الأولية ومنها النفط ترتبط بعلاقة عكسية مع الدولار، المرشح للصعود في ظل اتجاه الولايات المتحدة لتشديد السياسة النقدية ومرور أوروبا واليابان بمرحلة توسعية، الأمر الذي يعوق أي تحسن لأسعار النفط.

ويؤدي هبوط أسعار النفط إلى انخفاض التضخم في كثير من البلدان خاصة في الاقتصادات الآسيوية والأوروبية التي تضطر للاستيراد لتلبية قدر كبير من الطلـب المحلي.

في هذه الأثناء قفز الذهب فوق حاجز 1300 دولار للأوقية (الأونصة) مسجلا أعلى مستوى في خمسة أشهر مع تزايد الإقبال على الملاذات الآمنة بفعل تراجع الدولار والمخاوف بشأن الاقتصاد العالمي وعدم اليقين بخصوص ما إذا كان البنك المركزي الأوروبي سيعلن إجراءات تحفيز.

11