استقرار تصنيف الاقتصاد الأميركي

الاثنين 2014/06/09
ستاندرد أند بورز تؤكد أن حالة الاستقطاب في أميركا تؤثر على التصنيف الائتماني

واشنطن – أبقت مؤسسة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني على تصنيف الاقتصاد الأمريكي عند مستوى أيه أيه موجب وهو ما يعني عدم تغيير التصنيف خلال الشهور المقبلة. وقالت إن مرونة وتنوع الاقتصاد الأميركي وراء منحه تقييم “مستقر” وذلك بعد 3 سنوات من خفض تصنيفه من الدرجو الممتازة “أيه أيه أيه” وذلك للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت المؤسسة إن احتمال حدوث تغيير في تصنيف الاقتصاد الأميركي خلال العامين المقبلين لا يزيد عن واحد من 3.

وكانت ستاندرد أند بورز قد خفضت تصنيف الاقتصاد الأميركي في أغسطس 2011. ومنذ ذلك الوقت انخفض عجز الميزانية الأميركية وتحسن معدل النمو الاقتصادي وارتفعت قيمة الدولار وزادت أسعار الأسهم إلى مستويات قياسية وعززت سندات الخزانة الأميركية مكانتها كملاذ آمن للمستثمرين في ظل الاضطرابات الاقتصادية.

في الوقت نفسه أشارت ستاندرد أند بورز إلى أن حالة الاستقطاب التي تسيطر على صناعة القرار في واشنطن بين الكونجرس والإدارة الأمريكية وارتفاع معدلات الدين العام وعجز الميزانية تؤثر على التصنيف الائتماني.

10