استمرار الاحتجاجات ضد الرئيس الأوكراني

الاثنين 2013/12/02
عدد المتظاهرين تجاوز 100 ألف أوكراني

كييف - تدفق أكثر من 100 ألف أوكراني على وسط العاصمة كييف، وهم يلوّحون بالإعلام ويرددون الهتافات قائلين «تسقط العصابة» في احتجاج ضد ما يقولون إنه عدم وفاء الرئيس فيكتور يانوكوفيش، وعده بالاندماج في الاتحاد الأوروبي. وجاء التجمع الحاشد للمعارضة، وهو الأكبر حتى الآن في كييف، منذ الثورة البرتقالية قبل تسع سنوات بعد يوم من حملة قمع أمنية على المحتجين.

وفي محاولة لنزع فتيل التوترات، تعهد يانوكوفيتش ببذل قصارى جهده، للإسراع بعملية تقارب أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي.

ووسط بحر من الألوان الزرقاء والذهبية وهي ألوان علمي الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا، توافد المحتجون، بعد أن أغضبهم قرار يانوكوفيتش في الشهر الماضي، بالإمتناع عن توقيع اتفاق تاريخي مع الاتحاد الأوروبي والسعي بدلا من ذلك إلى إقامة علاقات أوثق مع موسكو صاحبة السطوة على كييف، وتوجه المحتجون إلى ميدان الاستقلال مسرح الاشتباكات مع الشرطة في وقت مبكر.

5