استمرار مسلسل استهداف الأمنيين في مصر

الاثنين 2014/05/19
مقتل شرطيين في هجوم لمسلحين في المنيا

القاهرة- قتل شرطيان الاثنين برصاص مسلحين في محافظة المنيا جنوب القاهرة، في استمرار لمسلسل استهداف رجال الأمن في مصر وقبل قرابة أسبوع على موعد الانتخابات الرئاسية، حسبما أفاد مسؤول أمني.

وقال المسؤول إن أمين شرطة ورقيب شرطة من قوة قسم شرط المنيا (250 كم جنوب القاهرة) تعرضا لإطلاق نار من مجهولين فيما كانا يستقلان دراجة نارية على طريق المنيا-أسيوط بعد انتهاء فترة عملهما، مشيرا إلى أن المسلحين لاذا بالفرار.

وكان شرطي قد قتل السبت الماضي برصاص مسلحين مجهولين، في المحافظة. وأوضح مصدر أمنى أن "مجهولين قاموا بإطلاق النيران بكثافة على أمين الشرطة ويدعى أسامة محمد حميدة، أمام منزله بقرية أبو جرج التابعة لمدينة بنى مزار فأردوه قتيلا".

ومنذ عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو الماضي، قتل قرابة 500 من أفراد الجيش والشرطة في اعتداءات لمسلحين يعتقد أنهم إسلاميين متشددين استهدفت الأمن المصري.

والاثنين الماضي، أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها فككت ثلاث "خلايا إرهابية" قالت إنها استهدفت أو خططت لاستهداف رجال الأمن في مصر.

ومنذ عزل مرسي، تشن السلطات المصرية حملة قمع واسعة ضد أنصار مرسي خاصة من جماعة الإخوان المسلمين، وخلفت تلك الحملة نحو 1400 قتيل معظمهم من الإسلاميين، بحسب منظمة العفو الدولية.

واعتقلت السلطات أكثر من 15 ألف شخص غالبيتهم من جماعة الإخوان التي صدرت على المئات من أعضائها أحكام جماعية في محاكمات سريعة.

وشهدت محافظة المنيا خصوصا أحكام جماعية بإعدام 529 شخصا جرى تثبيتها بحق 37 متهما فيما خفضت للسجن المؤبد للباقيين.كما أصدرت نفس المحكمة أحكاما بإعدام 683 متهما آخرين لكن القرار النهائي سينطق به في 21 يونيو المقبل.

وتجرى الانتخابات الرئاسية في 26 و27 مايو الجاري بين المرشح الأوفر حظا قائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي والقيادي اليساري حمدين صباحي.

1