استنكار إماراتي لاتهامات المالكي للسعودية بدعم الإرهاب

الخميس 2014/03/13
إياد علاوي: كيف للمالكي أن يتهم السعودية بدعم الإرهاب دون أن يقدم دليلا

أبوظبي- استدعى أنور قرقاش وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، سفير العراق لدى بلاده، موفق مهدي عبودي، وسلّمه مذكرة استنكار لتصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي التي تضمنت اتهامات للمملكة العربية السعودية بدعم الإرهاب.

واعتبر قرقاش تصريحات المالكي “عارية عن الصحة ولا تستند إلى تقييم صحيح للوضع في المنطقة فيما يتعلق بالارهاب خاصة أن المملكة العربية السعودية تقوم بدور بارز لمكافحته بكافة أشكاله ومظاهره”.

وأكّد المسؤول الإماراتي أن بلاده “ومن واقع التزامها ونشاطها في التصدي لآفة الإرهاب تقدر مساهمات السعودية في هذا الجانب وتثمن سياساتها ومبادراتها العملية الساعية لاجتثاث ظاهرة الإرهاب”.

وكان المالكي قد كال اتهامات، في مقابلة تلفزيونية، لكل من المملكة العربية السعودية وقطر بأنهما وراء الإرهاب في بلاده. وقد واجه موجة من النقد من داخل العراق وخارجه استند أصحابها أساسا إلى غياب الأدلة عن تلك الاتهامات.

وقال رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي: ”كيف للمالكي أن يتهم الدول العربية والسعودية بدعم الإرهاب، دون أن يقدم دليلا على اتهاماته”، معتبرا أن السعودية وقفت وقفة جريئة وحازمة في وجه الجماعات الإرهابية بتصنيفها جماعات القاعدة وداعش والنصرة على لائحة الإرهاب.

ومن جهتهم لفت مراقبون إلى التركيز الاستثنائي لرئيس الوزراء العراقي على ملف الإرهاب في هذه المرحلة بالذات التي تعرف فيها بلاده ما يشبه الانهيار الأمني، مع اقتراب موعد الانتخابات وتوضّح طموحات المالكي في مواصلة التربع على رأس الحكومة.

واعتبر هؤلاء أن لتركيز المالكي على الإرهاب أهدافا سياسية تتلخص في تقديم نفسه للخارج كصمام أمان ضد الظاهرة، فيما تعرف سياساته الداخلية إفلاسا على كل الصعد، ما يجعل اعتماده كبيرا على دعم الخارج لمواصلة الحكم في العراق. وأكد المراقبون أن المالكي أصبح يلوّح بفزاعة الظاهرة الإرهابية في كل مناسبة بما في ذلك المؤتمر حول محاربة الإرهاب، والذي حرص على عقده، وافتتحه أمس في بغداد.

3