استهداف عناصر من قوات التحالف الدولي في منبج

العملية تثير مخاوف الأميركيين وحلفائهم من إمكانية تعرض قواتهم إلى حرب استنزاف من قبل خصوم كثر على الساحة السورية.
السبت 2018/03/31
قلق أميركي

دمشق - لقي عنصران من التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا حتفهما في هجوم بعبوة ناسفة، بحسب ما أفاد الجيش الأميركي ووزارة الدفاع البريطانية الجمعة.

وأثارت العملية مخاوف الأميركيين وحلفائهم من إمكانية تعرض قواتهم إلى حرب استنزاف من قبل خصوم كثر على الساحة السورية. ووقع الهجوم في مدينة منبج التي تتمركز فيها قوات أميركية في وقت متأخر الخميس تزامنا مع تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنه سيسحب القوات الأميركية من سوريا “قريبا جدا”.

كما يتزامن مع التوتر بين الولايات المتحدة وفرنسا من جهة وتركيا من جهة أخرى بشأن الأكراد في منبج التي حصل فيها الاستهداف.

وهذه المرة الأولى الذي يتم فيها استهداف قوات التحالف في مدينة منبج الواقعة في ريف حلب والتي تبعد عن مدينة عفرين التي سيطرت عليها القوات التركية في الأيام الماضية، بحوالي مئة كلم.

وقال بيان للقيادة المركزية “قتل اثنان من أفراد قوات التحالف وجرح خمسة آخرون في انفجار عبوة ناسفة في سوريا” منتصف ليلة الخميس/الجمعة (21:00 ت غ)، مضيفا أن “الأفراد المصابين تلقوا الرعاية الفورية”.

وأفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية الجمعة بأن أحد عنصري التحالف الدولي اللذين قتلا الخميس في انفجار عبوة ناسفة في منبج بشمال البلاد كان أميركيا.

وفي وقت لاحق أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديا بريطانيا يشارك في عملية للجيش الأميركي في سوريا، قتل الخميس بانفجار عبوة ناسفة.

وتحاشى المسؤولون الأميركيون والبريطانيون ذكر موقع الاستهداف بيد أن المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يعتمد على شبكة من المصادر الميدانية، أكد أن الهجوم وقع في مدينة منبج.

وقال المرصد إن “الهجوم نجم عن انفجار استهدف جنودا من قوات التحالف الدولي في مدينة منبج التي تسيطر عليها قوات مجلس منبج العسكري والقوات الأميركية”.

وذكر أن الهجوم تسبب في “مقتل عنصرين اثنين من قوات التحالف وإصابة ما لا يقل عن 9 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة”. وأضاف أن عدد القتلى مرشح للارتفاع “لوجود جرحى إصاباتهم بليغة”. ومنبج هي ملتقى العديد من مناطق النفوذ الدولية، وقد تصبح منطقة مشتعلة في مرحلة ما بعد تنظيم الدولة الإسلامية، خاصة وأن تركيا تتوعد بالتقدم صوبها.

2