استهداف مبنى الاستخبارات الصومالية بسيارة مفخخة

الاثنين 2014/09/01
حركة الشباب المتشددة تواصل هجماتها الدموية في مقديشو

مقديشو- تبنت حركة الشباب الإسلامية المتشددة، أمس الأحد، الهجوم بسيارة مفخخة الذي استهدف مقر الاستخبارات الصومالية في وسط العاصمة مقديشو.

وأعلنت الحركة مسؤوليتها عن التفجير وذلك في بيان لعبدالعزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لهذا التنظيم المتطرف.

وذكرت الشرطة وشهود عيان أن المهاجمين قاموا بتفجير قنابل وفتحوا النيران على المبنى بعد تنفيذ التفجير، فيما أشار مسؤولون أمنيون إلى مقتل 7 من المهاجمين.

وسمع دوي انفجار قوي قالت الشرطة إنه ناجم على الأرجح عن سيارة مفخخة، موجهة أصابع الاتهام إلى حركة الشباب.

وأكد مسؤول رفيع في الشرطة الصومالية أن السيارة الملغومة ومتشددين مسلحين اقتحموا المبنى الأمني، مشيرا إلى أن المبنى المستهدف يضم زنازين تحت الأرض.

وقال أحمد حسين المسؤول الرفيع في الشرطة الصومالية إن “مهاجما انتحاريا يقود سيارة ملغومة صدم مبنى تابعا للمخابرات الوطنية في العاصمة وبعده قام مسلحون باجتياح المبنى”.

يذكر أن هذا الهجوم هو الأحدث في سلسلة هجمات هزت مقديشو في الأشهر الأخيرة، من بينها هجوم على المجمع الرئاسي في يوليو الماضي.

5