استهداف منزل السفير الايراني في اليمن

الأربعاء 2014/12/03
تواصل استهداف الدبلوماسيين الإيرانيين في اليمن

صنعاء- استهدف هجوم بسيارة مفخخة منزل السفير الايراني في اليمن الاربعاء موقعا قتيلا و17 جريحا في وقت لم يكن السفير في المقر، بحسب ما افادت مصادر امنية.

وقالت مصادر ان الانفجار القوي استهدف منزل السفير حسن سيد نام الواقع في حده، الحي الدبلوماسي جنوب صنعاء.

واوضح مصدر في اجهزة الامن اليمنية ان السفير الايراني الذي تولى مهامه للتو في صنعاء وقدم الاثنين اوراق اعتماده، لم يكن في منزله عند وقوع الهجوم. واضاف المصدر الامني ان "احد حراس المنزل الثلاثة قتل".

وافاد مسؤول في اجهزة الامن اليمنية قبيل الظهر عن حصيلة تشير الى سقوط قتيل هو الحارس و17 جريحا هم حارسان اخران و15 من المارة. ولم يعلم في الوقت الحاضر ما اذا كان الهجوم من تنفيذ انتحاري او تم بواسطة عبوة موجهة عن بعد.

وبحسب شهود فان الانفجار ادى الى اضرار كبرى في المنزل وتسبب بفجوة بعمق مترين. كما تضررت منازل وسيارات مجاورة. وليس هناك اي معلومات من مصادر رسمية حول منفذي الهجوم.

وفي طهران، اعلن نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان انه "لم يصب اي دبلوماسي في الهجوم لكن المبنى تكبد اضرارا".وسيطر الحوثيون الشيعة الذين تربطهم علاقات قوية بايران على العاصمة صنعاء في سبتمبر وانتشروا في ارجاء البلاد واشتبكوا مع رجال قبائل سنية ومع مقاتلي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب جناح التنظيم المتشدد في اليمن.

وقد استهدف دبلوماسيون ايرانيون في اليمن من قبل ومازال دبلوماسيا ايرانيا محتجزا لدى من يعتقد انهم متشددون يمنيون كما قتل آخر حين قاوم خاطفيه.

ويشهد اليمن موجة عنف تصاعدت حدتها منذ سيطرة جماعة انصار الله الشيعية على المرافق العامة في سبتمبر.كما ينشط تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" في اليمن حيث توعد جماعة انصار الله بحرب شاملة عليها.

1