استوديو لتسجيل أصوات العناكب قبل التزاوج

الثلاثاء 2015/05/26
"العنكبوت الذئب" يصدرا صوتا لمراودة الإناث على التزاوج

أوهايو ـ توصل علماء إلى أن العناكب تصدر صوتا موسيقيا للدلالة على الحب والغزل لجذب انتباه الإناث. واستطاع العالمان أليكسندر سويغرو جورج أويتز من جامعة سينسيناتي تسجيل أصوات يصدرها نوع من ذكور العناكب يطلق عليه “العنكبوت الذئب” لمراودة الإناث على التزاوج.

وكشف الاستماع لتلك الأصوات عن دعوة ذكور العناكب للإناث عن طريق الاستعانة بالأوراق لنقل الصوت. وقدم العالمان نتائج البحث خلال الاجتماع السنوي للجمعية الصوتية الأميركية.

ويعتقد الباحثان أن هذه النتائج تقدم أدلة جديدة على مراحل تطور مبكرة لعملية التواصل بين الكائنات اعتمادا على الأصوات.

وعندما بدأ فريق العمل بحثه على أنواع من عناكب أميركا الشمالية، عثر على عدد من الأبحاث السابقة أشارت إلى أصوات تصدرها ما يطلق عليها “جوقة العناكب” كان علماء بيئة يسمعونها في الغابات الأميركية.

وتستعين معظم العناكب بعملية الاهتزاز البدني كما تستطيع اكتشاف تلك الاهتزازات والاستشعار عن بعد بوجود طرف آخر أو فريسة أو حيوانات مفترسة من خلال أعضاء استشعار في أرجلها. ومن أجل تحقيق الهدف أنشأ العلماء استوديو لتسجيل أصوات العناكب ووضعوا ذكور العناكب على أسطح مختلفة وسجلوا الأصوات التي تصدرها.

وباستخدام إشارات فواحة الرائحة تصدرها الإناث، استطاع العلماء حث ذكور العناكب على إصدار أصوات عن طريق سحب أسطح شبيهة بالمشط تصدر صريرا تقف عليه العناكب. ثم سجل العلماء الأصوات الصادرة لإناث العناكب واستمعوا إليها.

وأكدت التجربة أن الإناث تستجيب للأصوات التي يحملها الهواء مقارنة بالاهتزازات البدنية التي يصدرها الذكور.

وكشفت التجربة عن أن هذه الأصوات الغزلية تعمل فقط إذا كانت العناكب فوق أسطح شبيهة بالورق أي تهتز بسهولة وتكون تلك الأصوات مؤثرة على مُصدر الصوت ومتلقيه.

ويأمل الباحثون في التوصل إلى معرفة ما إذا كانت العناكب تتكيف على الغناء في أرض الغابات، وإذا كان هذا السلوك يشير إلى عملية تطور مبكرة لتواصل بدائي بين الكائنات اعتمادا على الأصوات.

24