استياء من تجسيد ممثل أبيض لشخصية مايكل جاكسون

الجمعة 2016/01/29
جوزيف فاينس يلعب دور جاكسون في "إليزابيث ومايكل ومارلون"

لندن - أختير الممثل البريطاني جوزيف فاينس ليجسد شخصية ملك البوب الأميركي من أصل أفريقي مايكل جاكسون في حلقة تلفزيونية كوميدية، الأمر الذي فجر استياء شديدا على مواقع التواصل الاجتماعي وجدلا في صناعة الترفيه، بشأن الفرص التي تمنح للفنانين السود.

وسيلعب فاينس وهو أبيض البشرة دور ملك البوب الراحل في حلقة كوميدية ستذاع على قناة "سكاي أرتس" البريطانية عن قصة حقيقية تدور حول رحلة برية عبر الولايات المتحدة، يقال إن جاكسون قام بها في 2001 مع إليزابيث تيلور ومارلون براندو.

وقالت سكاي أرتس في بيان، الأربعاء، إن الحلقة التلفزيونية التي ستكون مدتها نصف ساعة ستحمل عنوان “إليزابيث ومايكل ومارلون” وهي جزء من سلسلة حلقات كوميدية عن القصص الغريبة من التاريخ الفني والثقافي.

وتؤدي دور إليزابيث تيلور في الحلقة ستوكارد تشاننج، في حين يؤدي برايان كوكس دور مارلون براندو. وأضافت القناة أنها تمنح المنتجين الحرية الإبداعية لاختيار الأدوار كما يشاؤون "ضمن إطار التنوع".

وتوفي جاكسون، الذي كان يعاني من البهاق الذي تسبب في تفتيح لون بشرته، في يونيو 2009 عن عمر 50 عاما بعد تناول جرعة زائدة من مهدئ بروبوفول.

وجاء اختيار فاينس للدور بعد أسبوعين من استبعاد أي ممثل غير أبيض لترشيحات جوائز الأوسكار لعام 2016 للعام الثاني على التوالي، الأمر الذي أدى إلى قرار من الممثل ويل سميث والمخرج سبايك لي، وكلاهما أسمر البشرة، بمقاطعة حفل الأوسكار الذي سيذاع في فبراير.

وبات ما يطلق عليه "التبييض" قضية مستمرة في صناعة السينما والدراما بعد قيام إيما ستون بدور امرأة خلفيتها من هاواي وآسيا في فيلم “ألوها" عام 2015، واختيار الممثل البريطاني الأبيض شارلي هونام للقيام بدور أحد أباطرة المخدرات، وهو أميركي من أصل مكسيكي.

24