استياء ياباني من كاريكاتير فرنسي ساخر

الخميس 2013/09/19
الكاريكاتير يحتوي صورة مصارع سومو بساق إضافية وآخر بيد إضافية

باريس- قال كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهايد سوجا إن اليابان ستقدم رسميا شكوى بشأن رسم كاريكاتير نشر في صحيفة فرنسية يظهر مصارعي سومو بأطراف إضافية أمام محطة فوكوشيما النووية ويربط بين ذلك ودورة الألعاب الأولمبية.

ويبين رسم الكاريكاتير الذي نُشر في صحيفة «لو كانار أنشاني» إثنين من مصارعي السومو وكل منهما له ساق أو ذراع إضافية في مواجهة محطة فوكوشيما في الخلفية، بينما يقول مذيع «بفضل فوكوشيما أصبحت السومو رياضة أولمبية».

وقال سوجا في إشارة إلى زلزال مارس 2011 وأمواج المد التي ضربت محطة فوكوشيما النووية ما أدّى إلى أسوأ كارثة نووية في العالم منذ تشرنوبيل «رسم الكاريكاتير هذا يؤذي مشاعر الذين عانوا نتيجة زلزال شرق اليابان الكبير».

وهذه المرة ليست الأولى التي تشتعل فيها أزمة ديبلوماسية بين فرنسا واليابان على خلفية استخدام السخرية والنكات من قبل الفرنسيين ضد الشعب الياباني. في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي ولدى فوز اليابان أمام فرنسا بنتيجة 1-0 في مباراة كرة قدم، راح البرنامج التلفزيوني on n’est pas couché على قناة France 2 يسخر من حارس المرمى الياباني إيجي كاواشيما الذي كان له الفضل في هذا الانتصار، فصوّره كرجل بأربع أذرع بعد ما قال مذيع البرنامج لوران روكييه ساخراً إن تلك الصورة هي من «مخلّفات حادثة فوكوشيما النووية»!. وقتها، قدم مدير القناة اعتذاراً ديبلوماسياً أمام السفير الياباني في فرنسا وباقي الشخصيات الرسمية على ما اقترفه هذا البرنامج من تجريح باليابانيين.

من ناحيته، قال رئيس تحرير الصحيفة الساخرة لو ماري أورو إنّ الرسوم لم تقصد إغضاب الضحايا اليابانيين، و»يمكننا أن نقارب المأساة عبر الفكاهة»، معبراً عن تفاجئه في أخذ هذه الرسوم كل هذه الأهمية بما أنها وصفت بالتافهة.

18