استيقظ متأخرا لتحصد نتائج أفضل في الامتحانات

السبت 2014/01/11
الاستيقاظ في وقت متأخر صباحا.. يحسّن الأداء الأكاديمي

لندن - كشفت الأبحاث الطبية الحديثة، أن الساعة البيولوجية للمراهقين تتأخر عن مثيلتها لدى البالغين بمقدار ساعتين، وأشارت إلى أن الاستيقاظ في وقت متأخر صباحا قد يساهم في تعزيز تفوّق الطلاب، وتحسين أدائهم الأكاديمي.

وأكدت الدكتورة سارة جين المتخصصة في علم الأعصاب بجامعة كولدج لندن، هذه النتائج، وأشارت إلى أن الساعة البيولوجية للمراهقين تختلف عن مثيلتها لدى الأشخاص البالغين، وتتأخر عنها بمقدار ساعتين إلى 4 ساعات، ويظل ذلك التغيير حتى بلوغ عمر الواحد والعشرين، لذا فالاستيقاظ المبكر للغاية، قد يُحدث ضررا وخللا بالساعة البيولوجية للطلاب ويضرّ بمستويات تركيزهم داخل قاعات الفصول أو المحاضرات، وبالتالي قد ينخفض مستواهم الدراسي.

وفي سياق آخر، أكدت الأبحاث أيضا على فاعلية الوسائل التعليمية المساعدة في تعزيز المستوى الدراسي للطلاب، وحثت على ضرورة استخدامها داخل المدارس، وخاصة الألعاب، حيث ثبتت فاعليتها في تحسين أدائهم الأكاديمي في نهاية السنة الدراسية.

21