اسمرار جسد المرأة مشكلة تهدد سعادتها

الاثنين 2015/05/11
منطقة الركبة و الكوع بحاجة إلى اهتمام مُختلف لوقايتها من الاسمرار

القاهرة - تواجه المرأة مشاكل مُتعلقة بجسدها وبشرتها، وخاصة عدم توحّد لون الجسم، ووجود العديد من الأماكن الداكنة في الجسم، مثل منطقتي الكوع والركبة وغيرهما، وتُعدّ هذه الأماكن من أهم المشكلات التي تواجه الفتيات المقبلات على الزواج.

وفي هذا الإطار، تقول سميرة ألفت، خبيرة التجميل: هناك أسباب عِدة ينتج عنها تغيّر لون بعض المناطق بالجسم، خاصة في فترة المراهقة لدى الفتيات الصغيرات لعدم توجيههن، وافتقادهن إلى الكيفية التي يتعاملن بها مع هذه المناطق تحديدا، فقد تقوم الفتاة بالاكتفاء بغسل الجسم بالماء فقط، وهذا غير كاف، لأن الجسم يحتاج إلى عناية خاصة، لاسيما المناطق الحسَّاسة.

وتابعت: هناك بعض الخطوات والخلطات التي تستخدم في تنظيف الجسم جيدا، مثل الاستخدام الدائم لليمون، لما به من عناصر تقاوم التكوّنات الدهنية المسبّبة للاسمرار في بعض المناطق كالركبة وبين الفخذين، بالإضافة إلى استخدام الملابس القطنية وتغييرها بشكل يومي.

ويضيف بسام فتوح، خبير التجميل قائلا: إن زيت الزيتون له فوائد كثيرة، وتزداد فائدته إذا أضافته الفتاة إلى قليل من عصير الليمون، وكوب من ماء الورد ونصف كوب من بودرة التلك، مع ملعقة ملح ناعم إذا كانت البشرة حسَّاسة، أو سكر وقليل من الماء، تخلط هذه المقادير بإذابة الملح أو السكر في الماء، وإضافة بودرة التلك وباقي المقادير، ثم تقلب على النار لمدة زمنية قليلة، وتوضع على الأماكن الداكنة، تستخدم هذه الخلطة باستمرار حتى يعود اللون الطبيعي إلى مناطق الجسم.

ويوضح، أن منطقة الركبة أو الكوع في حاجة إلى اهتمام مُختلف، فيمكن تفتيحهما باستخدام الغلسرين السائل، ثم يضاف إليه الليمون، وبعد حفظ الخلطة في الثلاجة توضع على هذه المناطق بشكل يومي، ويفضّل استخدامه بعد الاستحمام لأهمية النظافة ودورها في تحفيز عمل مكوّنات الخلطة، ويمكن الاستعانة بخلطة أسهل وأسرع تتكوّن من زيت الزيتون والملح فقط، حيث تقوم الفتاة بتدليك المنطقة الداكنة بحركة دائرية رقيقة، ستعطي نعومة وتفتيحا.

ويشير إلى إمكانية استبدال زيت الزيتون بالليمون مع إضافة الملح له، لما لليمون من قُدرة على التخلّص من الدهون المسبّبة لتكوّن البكتيريا، وذلك بإذابة الملح في عصير الليمون، مع إضافة قليل من الغلسرين للمُحافظة على نعومة الجسم.

21