اسم شارع يتسبب في أزمة بين بكين وواشنطن

السبت 2014/05/31
شارع ليو شياوبو في واشنطن يقوي نشطاء حقوق الإنسان

بكين- سببت تسمية شارع أمام السفارة الصينية في واشنطن باسم، ليو شياوبو، المعارض الصيني المعتقل والحائز على جائزة نوبل للسلام، أزمة بين الصين والولايات المتحدة.

فقد ندّدت الحكومة الصينية، أمس الجمعة، بما وصفته بأنه مقترح استفزازي من قبل مشرعين أميركيين لتغيير اسم الشارع الكائن أمام سفارتها لدى الولايات المتحدة الأميركية باسم معارض تتهمه بكين بالتحريض على التآمر على أمن الدولة.

وقال، هونغ لي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحفي، إن “ليو شياوبو رجل انتهك القوانين الصينية وأدانته السلطات القضائية في البلاد بالتهمة المنسوبة إليه”.

وتأتي تلك التصريحات بعد أن اقترحت مجموعة تضم أعضاء من مختلف الانتماءات في مجلس النواب الأميركي، لتغيير اسم جزء من الطريق أمام السفارة الصينية ما من شأنه أن يقوي نشطاء حقوق الإنسان.

يذكر أن، ليو، يقضي عقوبة بالسجن لمدة 11 عاما منذ سنة 2009 في أحد سجون الصين، بتهمة تتعلق في جزء منها بدوره في إطلاق عريضة عرفت بالميثاق (8) تدعو إلى حماية أكبر لحقوق الإنسان وإلى إصلاحات ديمقراطية في البلاد.

5