اسم محمد العريفي يظهر ضمن تحقيق بريطاني بشأن الإرهاب

الاثنين 2017/05/01
العريفي في قائمة المتورطين

لندن - أسفرت تحقيقات تجريها السلطات الأمنية البريطانية بشأن عملية إرهابية تم إحباطها قبل أن ينجح المخططون لها في تنفيذها، عن مفاجأة تمثلت في ظهور اسم الداعية السعودي المثير للجدل محمد العريفي ضمن تلك التحقيقات.

وقالت مصادر أمنية في العاصمة البريطانية لندن إن من بين المعتقلين في المنزل الذي داهمته قوات الأمن شمال غرب المدينة الأسبوع الماضي شاب من أتباع العريفي الممنوع من دخول بريطانيا.

وذكرت أنّ الشاب البالغ من 28 عاما والذي اعتقل في المنزل الواقع في منطقة ويلسدن أحد أكثر المتابعين للعريفي المتهم بتجنيد شباب للقتال في سوريا.

وكان العريفي قد مُنع من زيارة لندن إبان تقلّد رئيسة الوزراء تيريزا ماي منصب وزير الداخلية، واُتهم حينها بتحريض الشباب في ندوات بالمساجد على التطرف والكراهية. وكان من بين المتأثرين بأفكاره شابان من مدينة كارديف ظهرا لاحقا في شريط فيديو يقاتلان مع تنظيم داعش.وذكرت وزارة الداخلية حينها أن “دخول بريطانيا ميزة تُمنع على دعاة الكراهية والتطرف”.

وكانت الشرطة البريطانية قد ذكرت أن امرأة تعرضت لإطلاق نار خلال عملية لمكافحة الإرهاب في لندن، وذلك أثناء مداهمة لمنزل في شمال العاصمة البريطانية. وتم اعتقال ستة أشخاص آخرين، بينهم صبي للاشتباه في التحضير لهجمات إرهابية.

وقالت إنها أحبطت مخططا إرهابيا بعد إطلاق النار على امرأة خلال مداهمة منزل في شمال لندن.

3