اسم ناد رياضي جلب التهكم لرجل دين

الخميس 2016/08/25
المنبع: اسم نادي الباطن اسم من أسماء الله ويجب تغييره

الرياض – شغل اعتراض عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع على اسم نادي “الباطن” نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي. وطالب الشيخ بتغيير اسم النادي، الذي صعد للعب في دوري المحترفين السعودي لكرة القدم العام الحالي، إلى”مسمى آخر” لأنه من أسماء الله الحسنى.

وقال المنيع خلال اللقاء الذي بثته “القناة “السعودية الرسمية، ونشرته صحيفة “الرياض” الثلاثاء ردا على سؤال وجهه له أحد المتابعين لبرنامج الإفتاء بالقناة السعودية عن نادي الباطن “إن اسم نادي الباطن اسم من أسماء الله ويجب تغييره”.

وطالب الشيخ المنيع هيئة الرياضة بتغيير اسم النادي احتراما لأسماء الله الحسنى، وأضاف أن هذا سوء أدب مع الله واستدل بقول الله تعالى “هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم”.

يذكر أن نادي الباطن تأسس عام 1978 بمدينة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، وتأهل العام الحالي إلى دوري المحترفين بعد مشوار ماراثوني.

وتهكم المغردون على رجل الدين بسبب اهتمامه بمسائل خلافية لا جدوى منها بدلا من أن يركز على مسائل التعليم والصحة وكفل الحريات الاجتماعية. وأطلقوا هاشتاغ “تغيير اسم نادي الباطن” للتعليق على الخبر.

ووجه مغرّد رسالة إلى الشيخ الذي أثارت تصريحاته جدلا، فقال “عضو هيئة كبار العلماء المحترم، بعد التحية، درء الفساد وتوظيف العاطلين وتحسين معيشة الشعب أهم وأولى لدينا من اسم ناد”.

وقال آخر ساخرا “ماذا عن الأسماء الأخرى مثل نادي النور أو رتبة الرقيب وحي الكامل هل يجب أن تتغير كذلك؟”.

وتهكم آخر فعلق “بهذا المنطق غيروا إذا أسماء الأندية السلام والنور ومهنة المنصور ووزارة العدل ورتبة الرقيب ومسمى الوكيل ولفظ الشهيد”.

وانتقد آخر الشيخ قائلا “ليت أن المنيع شجع البنوك التي يعمل بها على القيام بمسؤوليتها تجاه الأندية لا تغيير أسمائها”.

وعلّق ناشط على فيسبوك “مازالوا يحرمون التصوير والموسيقى والسفر ولكن المجتمع تجاوزهم، أشفق على الذين يعتقدون أننا مازلنا ننتظر فتوى لنعيش!”.

وكتب آخر “المنطقة اسمها حفر الباطن لماذا لا يغيرون تسميتها هي أيضا”.

وقال مستخدم ساخرا “اعترض الشيخ عبدالله المنيع على اسم نادي الباطن الذي تأسس عام 1978 وصعد للدوري السعودي وطالب بتغييره لأنه من أسماء الله”. ونشر آخر متهكما “ما رأيك يا شيخ أن نسميه نادي عبد الباطن؟”.

19