اشتباكات بين الدولة الإسلامية وقوات الأسد قرب مطار دير الزور العسكري

السبت 2014/07/19
القوات النظامية بين فكي المعارضة السورية وتنظيم داعش المتطرف

دمشق- اندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف والنظام السوري على أكثر من جبهة، وسط أنباء عن تقدم للتنظيم الذي يحاول بشتى السبل السيطرة على شمال سوريا وشرقها.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الأسد اشتبكت، أمس الجمعة، مع مقاتلي تنظيم “الدولة” خارج مطار عسكري يسيطر عليه النظام في دير الزور كبرى المدن شرق سوريا. ومطار دير الزور واحد من آخر المواقع الإستراتيجية في المحافظة التي لا تزال خارج سيطرة الدولة.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن الجيش السوري ردّ بقصف للمناطق المتواجدة حول المطار الذي يوصل الإمدادات إلى القوات السورية في الشرق.

وطرد التنظيم مقاتلي المعارضة المنافسين من مدينة دير الزور، يوم الاثنين، ليعزز قبضته على المحافظة المنتجة للنفط والمتاخمة للعراق، والتي أصبح أكثر من تسعين بالمئة من مساحتها تحت سيطرته.

وتواجه سوريا خطر تمدّد تنظيم داعش الذي كان أعلن على لسان المتحدث باسمه أبو محمد العدناني ما أسماها “الخلافة الإسلامية”، مبايعا زعيمه أبوبكر البغدادي “خليفة للمسلمين".

وبالتوازي مع تقدمه في دير الزور وسيطرته على معظم مساحتها، يحاول التنظيم المتشدّد، الذي يثير عاصفة من القلق في المنطقة والعالم ككل، التغوّل وسط سوريا وهذه المرة في حمص ثالث أكبر مدينة سورية.

وفي هذا الصدد أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 90 شخصا على الأقل غالبيتهم من المسلحين الموالين لنظام الأسد، الخميس، في حين لا يزال مصير نحو 270 آخرين مجهولا، في عملية سيطرة تنظيم “الدولة” على حقل للغاز بوسط سوريا.

وويعدّ هذا الهجوم “الأكبر” الذي يشنه التنظيم الجهادي ضدّ موقع تابع لنظام الرئيس بشار الأسد، منذ ظهوره في سوريا في العام 2013. ويتهم الأسد بدعم ظهور التنظيم من خلال إطلاق سراح عدد كبير من المتشددين مع بداية الثورة السورية مارس في 2011. وتتعزز فرضية دعم النظام لداعش من خلال تجنب المناطق التي يسيطر عليها التنظيم منذ تفجر الصراع المسلح وظهور التنظيم، فضلا عن وجود تأكيدات عن أن زوجة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي كانت من بين راهبات معلولا المفرج عنهن.

ويرى المتابعون للمشهد السري أن التغيّر في موقف كلا الجانبين، بدأ منذ أحداث العراق الأخيرة، حيث قام الطيران السوري بشن غارات جوية على التنظيم على الحدود السورية العراقية. ويرجح المراقبون أن تشهد الأيام القليلة المقبلة تصعيدا كبيرا بين الطرفين.

4