اشتباكات بين مسلحي مدينتين غربي ليبيا

الاثنين 2017/01/30
مساع للتهدئة

طرابلس - تبادل المجلسان البلديان لمدينتي القره بوللي وترهونة (غرب)، الأحد، الاتهامات بشأن الاشتباكات التي وقعت بين مسلحين من الطرفين خلفت العديد من القتلى والجرحى.

وقال المجلس البلدي لمدينة القره بوللي، الأحد، إن 8 أشخاص قتلوا وأُصيب آخرون في هجوم تعرضت له المدينة، على أيدي مجموعة مسلحة تابعة لمدينة ترهونة المجاورة.

وجاء ذلك في بيان صادر عن المجلس البلدي للقره بوللي (60 كلم شرق طرابلس.

وأوضح البيان أن المسلحين المنحدرين من ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، اشتبكوا مع شباب القره بوللي.

وطالب البيان أجهزة الدولة بـ”التدخل السريع والعاجل لتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث الأليم، وأسبابه لأخذ حق أُسر الضحايا من أبناء المنطقة وحقن دماء الليبيين”.

وأكد المجلس أن “أجهزة الدولة وحدها هي التي لها الحق في استتباب الأمن ومكافحة الجريمة إن وجدت؛ حفاظا على العلاقات والنسيج الاجتماعي بين المناطق”.

وفي المقابل، قال المجلس البلدي لترهونة، في بيان له، إن “مجموعة مسلحة خارجة عن القانون تنتمي للقره بوللي، اعتدت غدرا على النقطة الأمنية (الفاصلة بين المدينتين) ونتج عن ذلك الاعتداء مقتل أحد أفرد الغرفة الأمينة التابعة للقره بوللي (تقع شمال ترهونة على الساحل)”.

وحمل بيان بلدي ترهونه “كافة الجهات المدنية والعسكرية وقبائل القره بوللي، المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة لخرق ميثاق الشرف الاجتماعي الموقع بين القبيلتين” قبل عام على خلفية أحداث مشابهة.

واستمرت المواجهات التي اندلعت بين مجموعات مسلحة من المدينتين، صباح السبت، لعدة ساعات، وأدت إلى جانب سقوط قتلى لوقوع خسائر مادية، فضلا عن بث الذعر بين صفوف المواطنين.

4