اشتباكات جنوب ليبيا بين قبائل التبو والجيش

الأحد 2014/01/12
الاشتباكات المتجدّدة تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تتخبط فيها ليبيا

طرابلس- عاشت مدينة سبها الليبية، أمس السبت، على وقع اشتباكات مسلّحة وقعت بين قوات من الجيش ومسلحين من قبائل التبو. جاءت هذه الاشتباكات على خلفية اعتداء مسلحي التبو على آمر المنطقة العسكرية للمدينة وقتل أحد مرافقيه. وتسعى لجان مصلحة محلية في المدينة (700 كلم جنوبا) لتهدئة الأوضاع، غير أن عدم قدرة قبائل التبو على التحكم بمسلحيهم أدت إلى تطور النزاع واستخدم مختلف الأسلحة، بما فيها الثقيلة.

ووقع الاعتداء الذي تعرض له آمر المنطقة العسكرية لمدينة سبها العميد أمحمد البوسيفي، بمنطقة تراغن من قبل مجموعة مسلحة من التبو كانت تلاحق مرافقه منصور الأسود، حيث قاموا بقتله.

كما أدى ذلك إلى مقتل خمسة أشخاص آخرين وإصابة العميد البوسيفي وثمانية آخرين بجروح. وقال الناطق الرسمي لمجلس أعيان ليبيا للمصالحة، أيوب شرع إن هناك مجموعات غير مسيطر عليها وغير واضحة لأحد هي التي تقوم بتأزيم الأوضاع. وأوضح أن التبو ينكرون أية علاقة لهم بتلك المجموعات.

هذه الاشتباكات المتجدّدة، تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تتخبط فيها ليبيا، نتيجة ضعف السلطات في فرض الأمن وانتشار السلاح وتهديدات الجماعات الجهادية.

وفي ظل هذا الوضع المضطرب، أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء استخدام القوة من قبل الجماعات المسلحة ضد مؤسسات الدولة، بما في ذلك الاستيلاء غير المشروع على مرافق الطاقة، وتهريب الموارد الطبيعية، معلنا عن تشجيعه الحكومة الليبية على مواصلة جهودها لإيجاد حل سلمي لاضطرابات صادرات النفط.

2