اشتباكات في طرابلس بين الجيش اللبناني ومسلحين

السبت 2014/10/25
الجيش يستدعي مزيدا من التعزيزات ومازال يطارد بعض المهاجمين الفارين

بيروت ـ أصيب 13 شخصا بينهم تسعة عسكريين في اشتباكات اندلعت ليل الجمعة/السبت بين الجيش اللبناني ومسلحين في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية.

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية السبت أن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين مسلحين وعناصر الجيش اللبناني في مدينة طرابلس، حيث تعمل وحدات الجيش اللبناني على محاصرة المسلحين.

وأضافت الوكالة أن حصيلة الاشتباكات منذ ليل الجمعة وحتى السبت بلغت تسعة جرحى من العسكريين بينهم ملازم أول وإصابتهم طفيفة، وأربعة من المدنيين بينهم مصور صحفي في جريدة "الأنوار" المحلية.

فيما لم يعرف عدد الإصابات لدى المسلحين نظرا لعدم قدرة الصليب الأحمر على الوصول إلى مكان الاشتباكات بفعل غزارة النيران.

وأشارت إلى أن المجموعة التي تشتبك مع الجيش في طرابلس تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وقد تم محاصرتها في الأسواق الداخلية للمدينة، "وأوقع الجيش في صفوف قادتها خسائر كبيرة".

وقالت إن الاشتباكات تسببت بأضرار جسيمة في السيارات والمحال التجارية والأبنية، واستخدمت فيها القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة الثقيلة، المتوسطة والخفيفة.

وحسب مصادر فقد استدعى الجيش مزيدا من التعزيزات إلى المنطقة ومازال يطارد بعض المهاجمين الذين لاذوا بالفرار.

وجاء الاشتباك بعد يوم من مداهمة الجيش اللبناني شقة في بلدة الضنية بشمال لبنان، واعتقال من وصف بأنه "إرهابي خطير" يدعى أحمد سليم ميقاتي وقتل ثلاثة آخرين.

1