اشتباكات في مدينة القامشلي بين القوات السورية والكردية

الاثنين 2015/06/22
توتر بين القوات الكردية والنظام السوري على خلفية اعتقالات متبادلة

إربيل (العراق)- هاجمت القوات السورية مع مجموعات من قوات الدفاع الوطني ليل الأحد/ الاثنين حاجزاً للقوات الكردية شرقي مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة .

وقال مصدر من مدينة القامشلي إن القوات السورية هاجمت أحد الحواجز الكردية بحي العنترية شرقي مدينة القامشلي واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، دون أن يتم التأكد من سقوط قتلى.

وأكد المصدر أن تعزيزات كبيرة من القوات الكردية دخلت القامشلي على الفور، وأن حالة من الاستنفار تسود المدينة والأحياء الكردية.

وقد دارت اشتباكات خلال الأسبوع الماضي بين قوات الاسايش وقوات الحماية الجوهرية من جهة وبين قوات النظام البعثي من جهة أخرى في مناطق متفرقة من القامشلي، على خلفية اعتقال قوات النظام لعدد من الشبان الكرد العرب من أجل اقتيادهم للخدمة الإلزامية في جيش النظام، وأكد القائد العام لقوات اسايش روج آفا أن قواتهم حررت 3 مراكز جديدة من النظام البعثي في المدينة.

وجاءت هذه الاشتباكات بعدما تدخلت قوات الاسايش للإفراج عن عدد من الشبان الكرد والعرب في المدينة اعتقلتهم قوات النظام البعثي من أجل اقتيادهم لأداء الخدمة الإلزامية في جيش النظام وتعدي قوات النظام على دورية لشعبة التموين في المدينة وجرح أحد أعضاءها.

وقال شهود عيان حينها إن “قوات الأسايش تحاول السيطرة على سجن علايا الواقع شرقي المدينة، الذي يسيطر عليه أجهزة الأمن التابعة للنظام".

وأفادت مصادر مقربة من الأسايش أنها مصممة على الاستيلاء على السجن فيما يتخوف السكان من احتدام الاشتباكات بين الطرفين، وتطوره إلى مستويات أخطر.

وكانت القوات الكردية قد احتجزت في السابق مجموعة من عناصر الأمن التابعين للنظام السوري في مدينة الالقامشلي، على خلفية اعتقال الأمن السوري لمواطنين كورد في المدينة.

حيث كان المحامي عبد الصمد كوجو قد أفاد أن “القوات الكردية قامت، باحتجاز عناصر من الأمن العسكري والشرطة التابعين للنظام السوري، من المربع الأمني في مدينة الالقامشلي”.

كما أكد أن "القوات الكردية تحتجز 25 عنصرا تابعين للنظام السوري، وأن سبب الاحتجاز هو قيام قوات الأمن السورية باعتقال خمسة مدنيين كورد واحتجاز سياراتهم في المربع الأمني في الالقامشلي".

وأشار المصدر إلى حالة من التوتر تسود المدينة بين القوات الكردية وعناصر النظام السوري على خلفية هذه الاعتقالات المتبادلة.

1