اصفرار الأسنان مشكلة جمالية تخفي نظاما غذائيا سيئا

أسباب اصفرار الأسنان لا تقتصر على الطعام والشراب بل تشمل مشاكل صحية مثل الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر سلبا في الطبقة الخارجية الصلبة للأسنان.
الخميس 2018/08/16
الوقاية تكون عبر التنظيف الدائم والجيد للأسنان

اصفرار الأسنان يشوه جمال الابتسامة ويؤثر على الإنسان نفسيا وهو ناتج عن أسباب صحية وكذلك عن قلة الاهتمام بنظافة وصحة الأسنان واللثة. ويضطر كثيرون للقيام بعمليات تبييض الأسنان لمعالجة هذه المشكلة الجمالية وذلك إذا كان الاصفرار سطحيا. أما في حال أصاب اللون الأصفر السن كاملة بسبب مشكلة صحية فقد ينصح خبراء الصحة والتجميل بالقيام بعملية زراعة الأسنان.

القاهرة- يعتبر التخلص من اصفرار الأسنان مسألة علاجية تجميلية معقدة وغالبا ما يشتكي المرضى من أن عمليات تبييض الأسنان تعطي نتائج مؤقتة حيث يعود اللون الأصفر للظهور شيئا فشيئا، ويشتكي آخرون ممن ينصحهم الأطباء بالتخلص من أسنانهم وزراعة أخرى ذات التكلفة العالية لعلاج الأسنان عموما ولعمليات الزرع بالأخص وهو ما يجعل حل مشكلة اصفرار الأسنان مؤرقة خصوصا لدى الذين يعانون معها من آلام في اللثة أو في الأسنان أو من تقرحات والتهابات في الفم.

يقول استشاري علاج وتجميل الأسنان والتركيبات الثابتة محمد عماد، إن اصفرار الأسنان يرجع لكثير من الأسباب أهمها الأطعمة التي تحتوي على ألوان طبيعية مثل الجزر والبنجر والعسل الأسود والشوكولاتة، كذلك بعض المقرمشات والحلوى التي تحتوي على ألوان صناعية والمشروبات التي تتناول بشكل يومي، والتي من شأنها أن تكوّن اللون الأصفر على السن مثل القهوة والشاي والكوكاكولا. هذا بجانب منتجات التبغ مثل السجائر، بالإضافة إلى عدم اهتمام الفرد عبر العناية بالأسنان وغسلها بشكل يومي، وذلك لإزالة آثار المشروبات والمأكولات التي تغيِّر لونها الطبيعي.

ويضيف استشاري علاج وتجميل الأسنان إلى أن أسباب اصفرار الأسنان لا تقتصر على الطعام والشراب وما يحتويانه من مواد ملونة، بل تشمل مشاكل صحية مثل الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر سلبا في الطبقة الخارجية الصلبة للأسنان والمسماة طبقة المينا. كما أن هناك أمراضا أخرى يمكن أن تؤثر في عاج السن الموجود أسفل طبقة المينا، ونفس الشيء قد تسببه بعض طرق العلاج أو الكشف عن الأمراض والتي تؤدي إلى تغير لون الأسنان مثل الإشعاعات المستخدمة للرأس والرقبة أو العلاج الكيميائي.

ويؤكد عماد أن اللون الأصفر في السن قد تسببه كذلك بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية ومن أبرزها “تيتراسايكلن” الذي يعرف بتأثيره في لون الأسنان عندما يتم وصفه للأطفال أقل من 8 سنوات، والذين لم يكتمل نمو أسنانهم بعد، كذلك قد يسبب غسول الأسنان تغييرا في لونها، خاصة منه الأنواع التي تحتوي على مادتي “الكلوركسيدين” و”الستيلبيريدينيوم” والتي قد ينتج عن استعمالها ظهور بقع ملونة على الأسنان بالإضافة إلى بعض أدوية الأمراض النفسية، وبعض أدوية ضغط الدم.

الحل الأمثل للحفاظ على صحة الأسنان ولونها الطبيعي يتمثل في الاهتمام بتناول الطعام الصحي وتنظيفها بشكل دائم

ويوضح محمد عماد أن التقدم في العمر من الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون الأسنان، لأن الطبقة الخارجية للمينا تضعف بمرور السنوات، وتزول تدريجيا تاركة اللون الأصفر الطبيعي للطبقة التحتية وهي عاج السن، كذلك من عوامل تغير لون الأسنان الاستخدام المفرط لمادة الفلورايد سواء من المصادر الطبيعية مثل شرب مياه الآبار التي تحتوي على نسب عالية منها ومن المعادن، أو تلك الموجودة في معجون الأسنان وغسول الفم، خاصة إذا قام طفل أقل من 6 سنوات ببلعها، كما أن تعرض الشخص لكدمة أو ضربة قوية على الأسنان قد يؤدي إلى موت عصب السن، ما من شأنه أن يغير لونها إلى الرمادي.

من جانبها تشير استشارية طب تجميل الأسنان نيفين بشاي، إلى أنه هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تعالج مشكلة اصفرار الأسنان، لكن الحل الأمثل للحفاظ على صحتها ولونها يتمثل في الاهتمام بتناول الطعام الصحي، وتنظيفها بشكل دائم، مؤكدة أن تناول كل من الخضروات والفاكهة بجميع أنواعهما يساعد في الحفاظ على صحة الأسنان وتبييضها. لأجل ذلك تنصح بشاي بالإكثار من تناول التفاح الذي يحتوي على الحديد، والجزر لأنه غني بالألياف التي تساعد على تبييض الأسنان، بالإضافة إلى الفراولة نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين سي، وتناول الكرفس وكذلك البرتقال الذي يحتوي على فيتامين سي، والأناناس، وكذلك ثمرة الكمثري.

وتقدم أخصائية التغذية العلاجية علا محمد بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد على تبييض الأسنان واستعادة لونها الطبيعي ومنها وصفة بيكربونات الصودا مع العسل الأبيض، وذلك من خلال دمج ملعقة من كل منهما وغسل الأسنان بها بشكل يومي، ويكون الفارق ملحوظا بداية من الأسبوع الأول.

وتتمثل الوصفة الثانية في الخبز “الفينو” المحروق والعسل الأبيض، وهي مفيدة جدا لتبييض الأسنان بشكل سريع، ويمكن غسل الأسنان بها بشكل يومي، كما يمكن استخدام قشر الموز، حيث تدعك بها الأسنان، وقشور البرتقال والتي يمكن تجفيفها ووضع نقاط بسيطة من الماء عليها لغسل الأسنان جيدا بها.

وينصح الباحث بالمركز القومي للبحوث فؤاد عبدالرحمن بدهن الأسنان بزيت الزيتون باستعمال قطعة قطن صغيرة، وبذلك يزول الاصفرار كما أن الجزء الداخلي لقشر البرتقال يساعد في ذلك، وكذلك بعض أوراق النعناع على فرشاة الأسنان له تأثير كبير. ويمكن هرس بعض حبات الفراولة واستعمالها مع فرشاة الأسنان. ويستعمل الملح أيضا في تنظيف الأسنان وهو مفيد لتقوية اللثة وإزالة الاصفرار.

ويحذر الباحث من استخدام المواد التي تحتوي على كثير من الكيمياويات التي تؤذي الأسنان على المدى الطويل بدلاً من تبييضها. ويؤكد أن الحل الأمثل يظل اللجوء للطرق الطبيعية التي يمكن صناعتها في المنزل والتي تساعد على تبييض الأسنان دون تعريضها للخطر، والأهم دائما هو غسل الأسنان فورا بعد شرب القهوة والشاي والمشروبات الغازية، والشوكولاته أو النسكافه، لأن الطبقة التي تتركها هذه المشروبات على مينا الأسنان تساهم في اصفرارها وتآكلها بمرور الوقت.

17