اضطرابات أمنية جديدة تهز بنغازي شرق ليبيا

الخميس 2014/02/06
مصادر أمنية: أحد الطلبة المطرودين من المدرسة هو من فجّر المكان

طرابلس - أصيب عدد من الطلاب في تفجير وقع، ظهر الأربعاء، في مدرسة خاصة بمدينة بنغازي شرق ليبيا، بحسب مصادر أمنية وطبية متطابقة.

وقال المقدم إبراهيم الشرع، المتحدث باسم الغرفة الأمنية المشتركة (قوات من الجيش والشرطة) لحماية بنغازي، إن “انفجارا وقع بمدرسة مهد المعرفة الخاصة بمنطقة الفويهات بمدينة بنغازي، أسفر عن وقوع إصابات بين صفوف الطلاب”.

وفي تصريحات صحفية، أشار الشرع إلى أن “المعلومات الأولية المتوافدة للغرفة تقول إن أحد الطلبة المطرودين من المدرسة هو من فجّر المكان”، لافتا إلى أن “قوات الأمن طوّقت مكان الحادث وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى المدرسة”، دون مزيد من التفاصيل حول طبيعة الانفجار. من جانبها، قالت مديرة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للحوادث (حكومي) ببنغازي، فاديا البرغثي، إن “6 طلاب مصابين وصلوا إلى المستشفى ولكن حالتهم ليست بالخطيرة”.

وتشهد مدينة بنغازي اغتيالات لشخصيات شرطية وعسكرية ومجتمعية، خاصة مع انتشار أنواع مختلفة من الأسلحة في أيدي الجماعات المسلحة، عقب سقوط نظام الرئيس الراحل معمر القذافي عام 2011.

وتحاول الحكومة الليبية السيطرة على الوضع الأمني المضطرب في البلاد؛ جراء انتشار السلاح، وتشكيل ميليشيات تتمتع بالقوة ولا تخضع لأوامر السلطة الوليدة.

من جهة ثانية، اضطرت القوات الخاصة الليبية “الصاعقة”، التي كانت مكلفة بحماية مدينة بنغازي إلى الانسحاب الليلة الماضية من مواقعها، التي تعرضت لهجوم من قبل مسلحين مجهولين. وقال المركز الإعلامي لقوات “الصاعقة”، إن الانسحاب جاء “حقنا للدماء وحفاظا على أرواح المدنيين”.

وكان مسلحون قاموا في وقت سابق بالهجوم على مواقع ومناطق متفرقة في المدينة من بينها مقر مؤسسة النفط وخيام لبعض المعتصمين الرافضين لتمديد ولاية المؤتمر الوطني العام “البرلمان”.

وأضرم محتجون مسلحون من إحدى القبائل الليبية، مساء الثلاثاء، النار في خيام تمركز قوات الجيش في مدينة بنغازي، شرق البلاد، بحسب مصدر عسكري.

وقال المصدر إن “مسلحين محتجين ينتمون إلى إحدى القبائل الليبية هاجموا، مساء الثلاثاء، مواقع تمركز قوات من الصاعقة تابعة للجيش الليبي، متمركزة أمام مستشفى الجلاء للحوادث، وأطلقوا الرصاص عليها، وأضرموا النار في الخيام وأكياس الرمل في النقطة الأمنية التابعة للجيش، والواقعة بضريح عمر المختار (قائد ليبي قاوم بشراسة الاحتلال الإيطالي)، وسط مدينة بنغازي”.

2