اعتقال أحد منفذي عملية اقتحام مقر حملة السيسى بالأقصر

الاثنين 2014/05/05
حملة السيسي بالأقصر تتوزع على ثلاث مقرات

الأقصر (مصر) - تمكنت مباحث الأقصر بصعيد مصر من القبض على أحد المتورطين في حادث اقتحام مقر الحملة الرئيسية للمرشح الرئاسي المشير عبدالفتاح السيسى بالمحافظة التي تبعد 721 كيلو مترا جنوب القاهرة .

وقال مصدر أمنى إن المتهم مسجل خطر وانه اعترف بأنه تم تكليفه من قبل شخص آخر باقتحام المقر والاعتداء على من بداخله، مشيرا إلى أن فريقا من البحث الجنائي يواصل البحث عن المتورط الرئيسي في الحادث لضبطه وإحالته للنيابة التي باشرت التحقيق في الواقعة بإشراف المستشار وليد عماد الدين البيلى المحامي العام لنيابات الأقصر.

وأكد المصدر الأمني أنه لا يوجد إخطار بأن الحملة التي تعرضت للاقتحام هي الحملة الرسمية للمرشح عبدالفتاح السيسى وأن الحملة هي واحدة من ثلاث حملات تعمل لدعم السيسى بالمحافظة.

وأشار المصدر إلى أن حملة المشير السيسى ليس لها أي مقرات رسمية بصعيد مصر، ولم تكلف أي شخص بتمثيلها في الأقصر بشكل رسمي.

لكن قياديا في الحملة أكد أن المقر الذي تعرض للاعتداء هو المقر الرسمي للحملة الرئيسية للمشير عبدالفتاح السيسى في الأقصر، مشيرا إلى ضلوع جماعة الإخوان المسلمين في الحادث، وكاشفا عن الاستعانة بشركة أمن خاصة لتأمين المقر وكافة الفعاليات التي ستقوم بها الحملة ضمن الحملة الانتخابية للمشير السيسي.

وكان مجهولون اقتحموا مقر الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسى، أمام مستشفى الأقصر الدولي، مساء الأحد، ومعهم عصي وصاعق كهربائي حيث اعتدوا بالضرب على سعود عمار الطواب أحد الناشطين بالحملة وألحقوا به إصابات بالغة أدت إلى نقله إلى مستشفى الأقصر الدولي لتلقى العلاج.

وجاءت محاولة اقتحام مقر الحملة في الأقصر بعد يوم واحد من افتتاح مقرها وعقد أول اجتماع تنظيمي لها مساء السبت.

وأكدت الحملة الرئيسية للسيسى بمحافظة الأقصر عدم تأثر فعالياتها بحادث اقتحام مقرها وإصابة أحد ناشطيها، وقال محمد علي محمد القيادي في الحملة إن "المشاركين بحملة دعم المشير السيسى لن يؤثر فيهم مثل هذا الحادث... الجبان" .

وأضاف أن الحملة ستترك لرجال الشرطة والقضاء إظهار الحقيقة ومعاقبة المعتدين، موضحا أن الاقتحام أسفر عن تحطيم عدد من المقاعد وإصابة أحد الناشطين.

ومن جانبه، أدان أحمد جبريل منسق الحملة الرسمية للمرشح الرئاسي حمدين صباحي في الأقصر واقعة اقتحام مقر حملة السيسى بالمحافظة ووصفها بالعمل "الارهابى الجبان"، مؤكدا رفض أية أعمال عنف وإرهاب، وطالب الشرطة باليقظة والتصدي لمن يحاولون إفشال المسار الديمقراطي للبلاد.

كما أدان جمال الصادق أمين عام حزب الشعب الجمهوري بالأقصر الحادث مطالبا بسرعة الوصول للجناة وبيان الحقيقة للمواطنين، واعتبر محمد صالح منسق اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية في الأقصر أن "الحادث مؤشر خطير على ما قد تذهب إليه الأمور ويستدعى تحركا أمنيا سريعا للحيلولة دون وقوع حوادث مماثلة".

1