اعتقال أربعة صحافيين فرنسيين أثناء تغطيتهم احتجاجات في أستراليا

اعتقال سبعة أشخاص من ضمنهم أربعة صحافيين فرنسيين أثناء تغطيتهم عملية احتجاج متعلقة بمنجم فحم وجهت لهم تهمة التعدي على خط سكة حديد.
الثلاثاء 2019/07/23
التهم ضد الصحافيين لا علاقة لها بعملهم

 كانبرا - ألقت الشرطة الأسترالية القبض على أربعة صحافيين فرنسيين، ووجهت إليهم تهم التعدي، أثناء تغطيتهم عملية احتجاج متعلقة بمنجم فحم “أداني” المثير للجدل في ولاية كوينزلاند شمال البلاد.

وكانت مجموعة نشطاء “فرونت لاين أكشن أون كول” نظمت عملية الاحتجاج في ميناء “أبوت بوينت”، وهي محطة لتحميل الفحم يديرها منجم “آداني” للفحم الواقع بالقرب من الحيد المرجاني العظيم.

وقالت شرطة كوينزلاند في بيان لها إنه قد تم اعتقال سبعة أشخاص عقب عملية الاحتجاج التي وقعت صباح الاثنين.

وقالت الشرطة إن من بين المعتقلين أربعة مواطنين فرنسيين، تبلغ أعمارهم 29 و30 و32 و39 عاما، وجميعهم متهمون بالتعدي على خط سكة حديد.

كما تم توجيه الاتهام إلى ثلاثة أستراليين. ومن المقرر أن يمثل السبعة أمام المحكمة في الثالث من سبتمبر المقبل.

وفي مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر الصحافيون الفرنسيون مكبلي الأيدي، ثم يتم وضعهم في سيارة تابعة للشرطة.

ومؤخرا شهدت أستراليا عدة حوادث تهدد حرية الصحافة في دولة تعتبر واحدة من الديمقراطيات البرلمانية الراسخة في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وتعلي من شأن القيم الديمقراطية في الخارج، ففي مطلع يونيو الماضي داهمت الشرطة مقر هيئة الإذاعة الأسترالية “أي.بي.سي” “ABC”، مع وجود أوامر بالتدقيق في رسائل البريد الإلكتروني السرية للصحافيين.

وبحسب تقرير لمجلة “فورين بوليسي” الأميركية، كانت تلك المداهمة ردا على سلسلة من سبعة أجزاء نشرت في عام 2017 حول جرائم حرب مزعومة ارتكبتها القوات الأسترالية الخاصة في أفغانستان بين عامي 2009 و2013. إلى جانب نشر تحقيقات عن النتائج الرئيسية المستخلصة من وثائق الدفاع السرية.

18