اعتقال أميركي من قبل "اف بي أي" قبل سفره للالتحاق بداعش

الأحد 2016/01/17
اعتقال متشدد قبل سفره إلى سوريا

واشنطن - اعلنت وزارة العدل الاميركية السبت ان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) اعتقل اميركيا كان ينوي الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا عبر الاردن، مع شريك له.

واوضحت الوزارة في بيان ان جوزف حسن فاروق، وهو اميركي في الثامنة والعشرين من العمر، اعتقل الجمعة في احد مطارات فرجينيا (شرق) قبيل صعوده الى طائرة متوجهة الى شيكاغو (شمال شرق) حيث كان ينوي ان يستقل طائرة اخرى للتوجه الى عمان عاصمة الاردن "مع وجهة نهائية هي سوريا" المجاورة.

كما تم ايضا توقيف شخص اخر يشتبه بانه شريك له يدعى محمود امين محمد الحسن وهو سوداني في الخامسة والعشرين يحمل اذن اقامة اميركية بعد ان نقل فاروق على مقربة من المطار.

وفاروق متهم بـ"محاولة تقديم دعم مادي ووسائل" الى "تنظيم ارهابي اجنبي" هو تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب البيان.

اما الشخص الذي يشتبه بانه شريكه، فهو متهم بـ"مساعدته ودعمه".

واضاف البيان ان فاروق الذي كان يرغب بالتوجه الى سوريا منذ 20 نوفمبر على الاقل، اجرى مرات عدة اتصالات "سرية بهدف تسوية تفاصيل" متعلقة بسفره الى سوريا بحسب البيان.

وتقررت الجلسة الاولى من محاكمته في 19 يناير. ويواجه كل من الرجلين المتحدرين من وودبريدج بولاية فرجينيا عقوبة السجن لمدة تصل الى 20 سنة.

1