اعتقال المتحدث باسم متمردي جنوب السودان

الجمعة 2014/06/13
يوهانس موسى في قبضة الأمن السوداني

الخرطوم- جوبا- ذكرت مصادر أمنية سودانية وصفت بالمطلعة، أمس الخميس، أنه تم اعتقال يوهانس موسى المتحدث الرسمي باسم زعيم المتمردين في جنوب السودان على خلفية المؤتمر الصحفي الذي عقده الأسبوع الماضي في العاصمة السودانية الخرطوم.

وكانت حكومة جنوب السودان وجهت، الأحد الماضي، عبر سفارتها في الخرطوم انتقادات للحكومة السودانية بسبب استضافتها موسى نائب رياك مشار المتمرد على سلطات بلاده.

وأرجعت جوبا سبب تنديدها ذلك إلى أن ما فعله يوهانس يتناقض مع الاتفاق بين البلدين المتعلق بعدم التراشق الإعلامي ووقف الأعمال العدائية والحربية.

ونقلت صحيفة “المجهر السياسي” السودانية عن مصادر أمنية، لم تكشف عن هويتها، بأن يوهانس يخضع حاليا للتحقيق بسبب تصريحاته.

وجاءت زيارة يوهانس إلى الخرطوم بعد أن سمحت له الهيئة الحكومية لدول شرق أفريقيا “إيغاد” (الدول الأعضاء في الهيئة) بذلك، في إطار مساعيها الرامية إلى إيجاد حل لوقف العنف بين طرفي النزاع في جنوب السودان.

وقال المتحدث الرسمي باسم مشار حينها في مؤتمر صحفي “لماذا تغضب حكومة الجنوب من زيارة مشار للخرطوم”، واعتبرت جوبا تلك التصريحات تهجما عليها.

وبالإضافة إلى ذلك فإن المتحدث باسم قوات التمرد كان يحاول ترتيب زيارة لنائب رئيس جنوب السودان السابق قائد المتمردين الحالي رياك مشار إلى الخرطوم.

في المقابل، نفت المصادر السودانية نفسها أن يكون اعتقال يوهانس نتيجة لاحتجاج حكومة جنوب السودان على استقبال الخرطوم للمتحدث باسم المتمردين.

ويرى مراقبون أن هذا الاعتقال غير المسبوق قد تقف وراءه جهات لها مصالح شخصية أو بصفقة تعقد في الخفاء بين جوبا والخرطوم رغم أن حكومة البشير تعتبر طرفا محايدا في الأزمة التي يمر بها الجنوب.

وتأتي هذه الخطوة بعد يومين فقط من اتفاق أبرم بين حكومة جنوب السودان والمتمردين في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا يقضي بوضع حد للقتال وتشكيل حكومة انتقالية في غضون شهرين.

يشار أن جنوب السودان يعيش أزمة حادة منذ منتصف ديسمبر الماضي على إثر محاولة انقلاب على الرئيس سلفاكير ميرياديت دبرها نائبه مشار وهو ما ينفيه الأخير بشدة.

5