اعتقال رجل ثالث على ذمة التحقيق في هجوم نيس

المشتبه فيه الثالث يبلغ من العمر 33 عاما تم إيقافه على ذمة التحقيق لمعرفة دوره في العملية الإرهابية.
السبت 2020/10/31
اعتقالات أخرى في الطريق

باريس – أفاد مصدر قضائي فرنسي، السبت، إيقاف رجلا ثالثا مقربا من المشتبه فيه الذي أوقف، مساء الجمعة، على ذمة التحقيق في إطار هجوم نيس في جنوب شرق فرنسا.

وكان الرجل البالغ 33 عاما حاضرا خلال تفتيش عناصر الشرطة لمنزل مشتبه فيه ثان كان على تواصل مع المنفذ عشية الهجوم.

وأوضح المصدر "نحاول توضيح دوره في كل ما حصل".

وأوقف الرجل الثاني البالغ 35 عاما في نيس، مساء الجمعة ووضع في السجن على ذمة التحقيق.

وكان مشتبه فيه أول يبلغ 47 عاما أوقف، الخميس، بعدما شوهد إلى جانب المهاجم، على لقطات وفرتها كاميرات مراقبة عشية الهجوم. وهو لا يزال في الحبس على ذمة التحقيق، صباح، السبت على ما أوضح المصدر القضائي.

ويحاول المحققون معرفة ما إذا كان المهاجم استفاد من مساعدة وكيف حصل على الهاتفين اللذين عثر عليها في حقيبة تحوي مقتنياته الشخصية. ويحلل المحققون مضمون الهاتفين راهنا.

ووصف مجلس الدفاع الوطني الفرنسي هجوم كنيسة نيس بأنه "هجوم إرهابي إسلامي".

وقطع تونسي كان يردد "الله أكبر" رأس امرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم بكنيسة في مدينة نيس الفرنسية الخميس، قبل إصابته برصاص الشرطة والقبض عليه.

ومنفذ الهجوم بسكين ضد رجل وامرأتين تونسي يبلغ من العمر 21 عاما دخل فرنسا من إيطاليا قبل وقت قصير من ارتكاب الجريمة. وأعلنت فرنسا أعلى مستوى تحذير من الإرهاب في أعقاب الهجوم.

وقال جان فرانسوا ريكار المدعي العام لمكافحة الإرهاب إن "المهاجم تقدم نحو قوات الأمن "بطريقة تهديدية مرددا الله أكبر مما اضطرها لإطلاق النار"، بعدما تمكن في وقت سابق، "فريق من شرطة بلدية نيس من شل حركته".

مضيفا أن المحققين وجدوا بالقرب منه مصحفين وهاتفين وسلاح الجريمة وهو "سكين طوله 30 سنتيمترا يبلغ طول شفرته 17 سنتيمترا".

وأضاف المدعي العام، أن المهاجم بعد وصوله إلى نيس فجر الخميس، أمضى حوالي ساعة ونصف الساعة في محطة القطار، ثم ارتدى حذاء جديدا ووقع الهجوم بعد ذلك.

ووقع هجوم نيس بعد أقل من أسبوعين على قطع رأس مدرس التاريخ صامويل باتي في إحدى ضواحي باريس على يد شاب في الثامنة عشر من عمره من أصل شيشاني، بعد أن عرض المدرس رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد على تلاميذه أثناء درس عن حرية التعبير.