اعتقال زعيم كتائب عبد الله عزام في لبنان

الثلاثاء 2013/12/31
مخابرات الجيش اللبناني تعتقل ماجد الماجد

بيروت ـ أوقف الجيش اللبناني ماجد الماجد، زعيم مجموعة كتائب عبد الله عزام التي تبنت التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الايرانية في بيروت في نوفمبر، بحسب ما ذكر وزير الدفاع اللبناني فايز غصن لوكالة فرانس برس الاربعاء.

وقال غصن "ألقت مخابرات الجيش اللبناني القبض على ماجد الماجد" أمير كتائب عبد الله عزام، "في بيروت"، رافضا اعطاء تفاصيل عن ظروف التوقيف وتوقيته. واشار الى ان "التحقيق معه يجري بسرية تامة".

واوضح غصن ان ماجد الماجد "كان ملاحقا من الأجهزة الأمنية اللبنانية".

وذكرت الصحف اللبنانية ان الماجد سعودي الجنسية.

وتبنت كتائب عبد الله عزام المرتبطة بتنظيم القاعدة، على لسان احد قيادييها سراج الدين زريقات، عملية تفجير السفارة الايرانية في الضاحية الجنوبية لبيروت بواسطة انتحاريين مما تسبب بمقتل 25 شخصا.

وربط بين العملية ومشاركة حزب الله المدعوم من ايران في القتال في سوريا الى جانب قوات النظام.

وهدد زريقات في تسجيل صوتي نشر في 27 ديسمبر على مواقع اسلامية على الانترنت بمواصلة العمليات ضد حزب الله في لبنان، ما لم يخرج "حزب ايران" من سوريا.

ويتصدر الماجد قائمة المطلوبين من قبل اجهزة الاستخبارات السعودية ويقال إن اسمه مدرج على "قائمة الـ85" التي تضم أسماء أخطر الهاربين بالسعودية.

ويقاتل حزب الله بشكل مكشوف إلى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد خلال الحرب السورية التي اندلعت في عام 2011.

وسميت كتائب عبد الله عزام بهذا الاسم نسبة إلى أحد مؤسسي تنظيم القاعدة ورفيق الدرب لأسامة بن لادن.

1