اعتقال عناصر استخبارات قطريين في الإمارات

الخميس 2014/07/10
الإمارات تضرب بقوة وتفشل مخطط استخباراتي قطري

دبي- ألقت السلطات الإماراتية القبض على عناصر استخبارات قطريين عاملين على أرض الإمارات، وفق ما ورد أمس بالصحافة المحلّية.

وشرحت صحيفة “الخليج” الإماراتية أنّ الموقوفين القطريين في الإمارات الذين سبق وتحدث عنهم تقرير في صحيفة قطرية هم «عناصر استخباراتية قطرية تعمل على أرض دولة الإمارات»، مضيفة أنّه يتم التحقيق مع هؤلاء العناصر حاليا.

وكان ما يصفه مراقبون بـ«السياسات القطرية المضادة لاستقرار المنطقة»، سبّب توترا بين قطر ودول خليجية، وأفضى إلى سحب سفراء كلّ من الإمارات والسعودية والبحرين من الدوحة. ولم تلتزم قطر ببنود تفاهم لإنهاء الخلافات تم التوصل إليه في العاصمة السعودية الرياض، ما جعل الأزمة تتواصل.

وخلال الفترة القليلة الماضية سُجّل تصعيد إعلامي قطري ملحوظ ضد دول في المنطقة من بينها دولة الإمارات التي وجّهت لها الصحافة القطرية اتهاما بـ«اعتقال وتعذيب» مواطنين قطريين.

ونقلت الصحيفة الإماراتية عن مصدر إماراتي قوله إنه «بعد انكشاف هذا التورط يبدو أن الجانب القطري ومن خلال صحيفة قطرية أراد أن يقوم بضربة استباقية لمسلسل من التدخلات في شؤون الجيران".

وأضاف المصدر أن «هذا التصرف يؤكد الانطباع العام الذي بات يترسخ يوما بعد يوم بأن قطر غير صادقة في تأكيداتها بشأن التعهد بإبعاد جماعة الإخوان المسلمين، أو صدقية التزاماتها نحو آلية تنفيذ اتفاق الرياض». ويأتي الإصرار القطري على دعم جماعات متشدّدة وممارسة للعنف على غرار جماعات الإخوان المسلمين، في مقدمة أسباب الخلافات القطرية الخليجية.

وكانت صحيفة العرب القطرية أعلنت في عنوان رئيسي قبل أيام عن «اعتقال» ثلاثة قطريين في أبوظبي، مطلقة بذلك ما يشبه التحذير للقطريين من السفر إلى الإمارات، بذريعة أنهم معرضون لـ«الاعتقال والتعذيب»، وهو ما نفته الخارجية القطرية نفسها، الأمر الذي اعتبره مراقبون ارتباكا داخل الأجهزة والدوائر القطرية، إذ أنّ الإعلان المتسرّع من قبل الصحيفة القطرية، لا يمكن -حسب هؤلاء- أن يكون تلقائيا منها بل هو تسريب من أحد أجهزة الدولة.

3