اعتقال متهمين في اغتيال البراهمي بتونس

الاثنين 2014/02/10
حملات أمنية تكشف عن مخططات إرهابية

تونس- اعتقلت قوات الأمن التونسية أربعة عناصر إرهابية من بينهم عنصر متورط في اغتيال النائب محمد البراهمي، في اللّيلة الفاصلة بين يومي السبت الأحد، في منطقة أريانة شمال العاصمة التونسية إثر مداهمة قوات خاصة لمحل مشبوه.

وداهمت قوات خاصة محلا غير مهيأ للسكن في حي النسيم، وهو حي شعبي يقع بمنطقة أريانة القريبة من العاصمة بناء على معلومات استخباراتية. وتبادلت الوحدات الأمنية إطلاق النار مع أربعة عناصر مسلحة على علاقة بالاغتيالات السياسية وقتل جنود بجبل الشعانبي في يوليو الماضي، كانت متحصنة داخل المحل بعد أن تمت محاصرته باستعمال الغاز المسيل للدموع.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية محمد على العروي “تم إطلاق نار كثيف، ثم تمكنت الوحدات من إلقاء القبض على كامل العناصر الإرهابية أحياء، وأحدهم تلقى إصابة خطيرة جدا وهو يرقد بأحد المستشفيات”. هذا وقد أصيب ثلاثة عناصر من الوحدات الأمنية خلال العملية.

كما أكّد العروي، أن أحد المقبوض عليهم، أحمد المالكي، وشهرته “الصومالي”، “متورط في الاغتيال المباشر للنائب المعارض محمد البراهمي الصيف الماضي”.

فيما قالت مصادر أمنية إن “الصومالي” كان المرافق لـ”الإرهابي” كمال القضقاضي، المتّهم الأول في اغتيال المعارض شكري بلعيد، والتخطيط لاغتيال محمد البراهمي، وذبح جنود تونسيين على الحدود التونسيّة – الجزائريّة في شهر رمضان الماضي. وأكدت وزارة الداخلية التونسية، في بيان لها الأحد، القبض على 4 “إرهابيين” إثر مواجهات مع قوات الأمن بمحافظة أريانة، شمال العاصمة تونس.

وقالت وزارة الداخلية، في بيانها، “تُعلم وزارة الداخلية أنّه على إثر توفر معلومات أمنية حول وجود مجموعة مسلحة متحصنة بمنزل بحي النسيم أريانة، داهم الفوج الوطني لمكافحة الإرهاب المنزل المذكور وإثر تبادل كثيف لإطلاق النار مع المجموعة، تمّ القبض على أربعة عناصر إرهابية خطيرة وحجز كمية من الأسلحة من بينها سلاح حربي رشّاش عيار ثقيل، بالإضافة إلى عدد من الوثائق والهواتف الجوّالة والشرائح”.

وأوضح البيان أنه تم التعرّف والتثبّت من هويات “المجموعة الإرهابية” وهم أحمد المالكي المكنى بـ”الصومالي”، وبلال العمدوني، ومنير الجماعي (إصابة خطيرة جدّا)، وعامر الزديري (إصابة بالرجل).

2