اعتقال مسؤولين في الفيفا بتهم فساد أميركية

الأربعاء 2015/05/27
الفيفا تسعى الى "توضيح" الوضع

زوريخ (سويسرا) - اوقف السلطات السويسرية الاربعاء ستة من كبار مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال مداهمة لفندق في زوريخ في اطار تحقيق أميركي بتلقي رشاوى بقيمة ملايين الدولارات.

وهذا الزلزال الذي ضرب الفيفا يأتي قبل يومين من الانتخابات لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم التي تشهد مواجهة بين الرئيس الحالي جوزيف بلاتر الساعي الى ولاية خامسة ومنافسه الامير علي بن الحسين. ويحتمل ان يتم تسليم المسؤولين الستة للولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز فان نائب رئيس الفيفا جيفري ويب هو بين الموقوفين. وكشفت الصحيفة ان رجال شرطة يرتدون ملابس مدنية توجهوا الى احد الفنادق الفخمة في زيوريخ فجر الاربعاء وحصلوا على مفاتيح غرف هؤلاء المسؤولين قبل ان يقتحموها لالقاء القبض على المتهمين، مشيرة الى ان العملية تمت بسلام.

واعلن الفيفا ان مدير الاتصال والتر دي غريغوريو سيعقد مؤتمرا صحافيا عند الساعة 11,00 (9,00 تغ) من الاربعاء في مقره في زوريخ حول اعتقال مسؤوليه، سيبث عبر الانترنت مباشرة على موقعه الالكتروني.

وقالت وزارة العدل السويسرية في بيان ان "شرطة الكانتون اوقفت ستة عاملين في كرة القدم (...) بطلب من السلطات الاميركية".

واضافت ان "ممثلين لوسائل اعلام رياضية او شركات للتسويق الرياضي متورطون على ما يبدو في دفع اموال لموظفين كبار في منظمات لكرة القدم (مندوبون وغيرهم من العاملين في منظمات فرعية للفيفا) مقابل حقوق في وسائل الاعلام وحقوق للتسويق لمباريات التي تقام في الولايات المتحدة واميركا الجنوبية".

واوضحت انها تتحرك بطلب من نيابة منطقة شرق نيويورك، مشيرة الى انه يشتبه بأن هؤلاء قبلوا بتلقي ملايين الدولارات منذ تسعينات القرن الماضي حتى اليوم.

وقال البيان السويسري انه "حسب طلب الاعتقال الأميركي، جرى التفاهم حول هذه الأفعال في الولايات المتحدة حيث جرت الاستعدادات ايضا والدفعات مرت عبر مصارف اميركية".

والمسؤولون الذين اوقفوا في فندق كبير في زوريخ حيث يحضرون مؤتمرا كبيرا للفيفا يخضعون لطلب استرداد اميركي.

وستستمع شرطة زوريخ لهؤلاء، وقال البيان انه سيخضع الذين يوافقون على تسليمهم لاجراء مبسط "يمكن للمكتب الفدرالي للعدالة بموجبه الموافقة بلا تأخير على طلب تسليمهم الى الولايات المتحدة وتنفيذه".

واضاف "اما الذين يعترضون على الطلب فسيدعو المكتب نفسه الولايات المتحدة الى تقديم طلب تسليم رسمي الى سويسرا خلال مهلة اربعين يوما حسب الاتفاقية بين البلدين".

واكد ناطق باسم الفيفا في زوريخ الاربعاء ان المنظمة تسعى الى "توضيح" الوضع. وقال "قرأنا الموضوع في وسائل الاعلام ونسعى الى توضيح الوضع. لن ندلي بأي تعليق في هذه المرحلة".

من جهته، اعتبر الامير علي المرشح ضد السويسري جوزف بلاتر لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم ان ما حصل الاربعاء من توقيف لستة مسؤولين في السلطة الكروية العليا هو "يوم حزين لكرة القدم".

وسيجري الجمعة التصويت في زوريخ لانتخاب رئيس جديد للفيفا فيما كان بلاتر الذي يرأس الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ 1998 اعرب الثلاثاء عن ثقته باعادة انتخابه.

1