اعتقال ملكة جمال تركيا لمشاركتها بقصيدة ساخرة

الجمعة 2015/02/06
ميرفي تواجه عقوبة بالسجن لمدة قد تصل إلى ست سنوات

أنقرة – أثارت قضية ملكة جمال تركيا السابقة، ميرفي بويو كساراج، الغضب في البلاد، بعد أن اعتقلتها الشرطة بتهمة انتقاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل إطلاقها في انتظار المحاكمة.

وتواجه ميرفي التي أدانها القضاء بتهمة انتقاد أردوغان المنتمي إلى حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، وذلك بعد أن شاركت أصدقاءها قصيدة ساخرة على حسابها في موقع أنستغرام.

وتدافع ميرفي عن نفسها قائلة: “الشعر يتحدث عما حدث في تركيا خلال حوالي 3 سنوات، قبل الانتخابات الرئاسية وبعدها. ستجدونه مضحكا. وليس فيه أي إهانة ولا يتضمن اسم أردوغان”.

وتمثل القصيدة، التي وضعت ملكة الجمال السابقة في مواجهة القضاء، تعديلا ساخرا للنشيد الوطني التركي، ونشرته مجلة لرسوم الكرتون.

وتؤكد ميرفي أنها قالت للشرطة، خلال استجوابها الذي استمر لأربع ساعات بأحد المقار في إسطنبول، إنها لم تكتب “ذلك الشعر، ولم ترسم الرسوم. لقد اكتفت بمشاركتها مع أصدقائها لأنها وجدتها مضحكة”.

وأضافت ميرفي أن ما أقدمت عليه يندرج في إطار “التعبير عن الحرية. أعني بأنني لست مذنبة. لست سارقة. لست شخصا سيئا. لكنهم حاولوا وضعي في ذلك الموقف السيئ”.

وتواجه ميرفي في حال تمت إدانتها بشتم أردوغان حين كان رئيسا للوزراء عقوبة بالسجن لمدة قد تصل إلى ست سنوات، حسب ما ينص عليه القانون التركي.

24